و نقل التلفزيون المصري عن المتحدث باسم وزارة الصحة قوله إن مسلحون ملثمون شنوا هجوما على حافلتين و شاحنة صغيرة على طريق دير الأنبا صموئيل المعترف في مدينة العدوة بمحافظة المنيا, التي تبعد نحو 220 كيلومترا جنوب العاصمة القاهرة.

و نشرت قوات الأمن عدة حواجز ثابتة و اكمنة متحركة في المنيا و بني سويف على الطريق الصحراوي الغربي الواقع بين المحافظتين لتعقب المهاجمين.

و بحسب التقارير الاولية فإن المسلحين استوقفوا العربات التي كانت تقل الأقباط ثم أطلقوا النار عليها, ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى و المصابين.

ووفقا لما قاله المتحدث باسم وزارة الصحة خالد مجاهد فإنه حتى الآن لا حصيلة نهائية لعدد القتلى و المصابين, فيما تم نقل المصابين الى مشفى مغاغة في المنيا لتلقي للعلاج.

و أضاف المتحدث أن وزير صحة أمر بنقل المصابين الذين تسمح حالاتهم إلى مستشفى معهد ناصر في القاهرة لتلقي العلاج في أسرع وقت.

و وقع الهجوم الذي شنه مسلحون مجهولو الهوية في هضبة أبو طرطور بمنطقة جبل القلمون في الصحراء غرب المنيا, الأمر الذي سهل على المسلحين الهروب بعد تنفيذ هجومهم, إلا أن قوات الشرطة و الامن ضربوا طوقا امنيا في المناطق المؤدية إلى دير الأنبا صموئيل, و يقومون حاليا بتمشيط  الطريق الصحراوي للقبض على المهاجمين الفارين.

المصدر: وكالات

محمد قنديل