الأحد , يناير 19 2020
الرئيسية / أخبار / هدوء نسبي في معظم انحاء سوريا بعد دخول اتفاق المناطق الآمنة حيز التنفيذ

هدوء نسبي في معظم انحاء سوريا بعد دخول اتفاق المناطق الآمنة حيز التنفيذ

على الرغم من التقارير عن حدوث اشتباكات بين القوات الحكومية و مسلحي المعارضة السورية في حماة, الا انه تم الاعلان عن دخول اتفاق المناطق الآمنة في سوريا حيز التنفيذ يوم السبت.

و كان قد تم التوقيع اتفاق المناطق الآمنة الأربع في سوريا اثناء مؤتمر استانا  بين موسكو و طهرا اللتان تدعمان الرئيس السوري بشار الأسد و انقرة التي تدعم بعض جماعات المعارضة المسلحة, جيث ستتوقف الاشتباكات و الغارات الجوية في هذه المناطق الاربعة مع السماح بدخول المساعدات اليها.

و وافقت تركيا على أن تكون من الضامنين للاتفاق مع روسيا و ايران, كما اعلنت موسكو إن الولايات المتحدة و السعودية و الأمم المتحدة يدعمون المقترح الروسي.

و اعلنت وزارة الدفاع الروسية إنه منذ ليلة الجمعة تم تسجيل نحو 15 انتهاكا للاتفاق بدون الكشف عن تفاصيل تلك الانتهاكات.

كما نقلت وكالة رويترز عن مدير المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض رامي عبد الرحمن إنه منذ سريان الاتفاق هناك هدوءا نسبيا في القتال يسود معظم أنحاء سوريا, الا انه شكك في الوقت نفسه بصمود هذا الاتفاق.

و كان الكسندر فومين نائب وزير الدفاع الروسي قد أعلن خلال مؤتمر صحفي الجمعة أن كافة اطراف النزاع ستوقف هجماتها في هذه المناطق, لتوفير الاوضاع الامنة و تشجيع اللاجئين على العودة الطوعية الى مناطقهم.

و نشرت وزارة الدفاع الروسية خرائط المناطق الاربع المتفق عليها, حيث ستكون أكبر تلك المناطق في ريف إدلب و المناطق المحاذية في شمال شرقي محافظة اللاذقية, و ريف حلب الغربي و ريف حماة الشمالي و محافظة حمص,  و الغوطة الشرقية بضواحي العاصمة دمشق, و اجزاء من محافظة درعا الواقعة على الاحدود الاردنية.

و ينص الاتفاق الذي تبلغ مدته 6 اشهر قابلة للتمديد على ان يوقف مسلحو المعارضة هجماتهم و في المقابل توقف القصف من قبل الطائرات الروسية و السورية.

المصدر: وكالات

محمد قنديل

شاهد أيضاً

اردوغان: يجب ان يرتدي مدبروا الانقلاب زيا يشبه زي معتقلين غوانتانامو

ألقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمة حماسية, بمناسبة ذكرى الانقلاب الفاشلة أمام عشرات آلاف …