و كان في استقبال البابا فرنسيس في مطار القاهرة الدولي في استراحة رئيس الجمهورية شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء المصري.

و سيجري بابا الفاتيكان لقاءات على حدا مع كل من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي و شيخ الأزهر الشيخ أحمد الطيب, كما سيلقي كلمة أمام مؤتمر السلام العالمي الذي تقوم مشيخة الأزهر بتنظيمه في العاصمة المصرية القاهرة.

كما يلتقي البابا فرنسيس خلال زيارته الى مصر بابا الإسكندرية و بطريرك الكرازة المرقسية البابا تواضروس الثاني, حيث سيشارك في الصلاة على أرواح ضحايا الهجوم الإرهابي على كنيستي مار مرقس في الاسكندرية و مار جرجس في طنطا الذان سقط خلالهما 45 قتيلا و عشرات الجرحى الاخرين, وستكون الصلاة بمشاركة كافة رؤساء الطوائف المسيحية في مصر.

و سيترأس بابا الفاتيكان السبت 29 نيسان/ ابريل صلاة القداس الإلهي, في استاد الدفاع الجوي,و من المقرر ان يعقد لقاء مع رجال الدين المسيحي من الطائفة الكاثوليكية في مصر.

و من جانبها كانت قد اعلنت السلطات الامنية المصرية انها اتخذت إجراءات أمنية استثنائية و مشددة للغاية, استعدادا للزيارة التاريخية للبابا فرانسيس.

و الجدير بالذكر ان الحكومة المصرية كانت قد أعلنت حالة الطوارئ في البلاد لمدة ثلاث أشهر, عقب التفجيرين الذين استهدفا كنيستين في مدينتي الإسكندرية و طنطا في مطلع شهر نيسان/ أبريل الجاري و تبناه تنظيم داعش, كما نشرت نشرت قوات كبيرة و حواجز لقوت الامن و الشرطة في الشوارع و حول الكنائس.

المصدر: وكالات

محمد قنديل