السبت , ديسمبر 14 2019
الرئيسية / صحة / “الفسيخ” اسماك قاتلة يقبل عليها المصريون في عيد الربيع

“الفسيخ” اسماك قاتلة يقبل عليها المصريون في عيد الربيع

على الرغم  من التحذيرات المتكررة كل عام من عدم تناول “الفسيخ” الا ان المصريين يعشقون هذا السمك ذي الرائحة النفاذة, و الذي ان لم يعد بالطريقة الصحيحة فقد يؤدي إلى الإصابة بالتسمم الغذائي, و في حالات نادرة جدا الى الموت.

و تصدر وزارة الصحة المصرية في كل عام تحذيرا للمصريين بالابتعاد عن تناول “الفسيخ” ذو الرائحة النفاذة, و هو سمك البوري يتم تجفيفه و حفظه بالملح على الطرقة التقليدية التي توارثها المصريون منذ الاف السنين.

الا ان تحذير الوزارة هذا العام بحسب بعض الاحصائيات عاد بالنفع على محال بيع الفسيخ, و بحسب إحصاءات وزارة الصحة المصرية, فان عام 1991 كان الأسوأ حيث توفي نحو 18 شخصا من جراء تناول الفسيخ الفاسد و المصنوع بطريقة غير صحيحة.

و الجدير بالذكر ان جذور الفسيخ في مصر تعود إلى عهد الفراعنة, حيث كان انحسار المياه عقب فيضان نهر النيل خلال موسم الربيع يخلف على اليابسة أسماكا نافقة.

و في فصل الربيع من كل عام او مايعرف بمصر  بعيد” شم النسيم” يحرص المصريون على إحياء عادة تناول الفسيخ اعتزازا بإرث أجدادهم الفراعنة.

و على عكس أصناف الطعام الأخرى المحببة لدى المصريين, فان الفسيخ لا يقدم في جميع المطاعم و انما في محال متخصصة بصنعه.

و إذا  كان السمك المستخدم في تحضير الفسيخ ميتا بالفعل و وجد طافيا على الماء, او ان لم تضاف اليه كميات كافية من الملح, فسوف يصبح السمك مرتعا للبكتيريا المعروفة باسم “كلوستريديوم بوتولينوم” و التي تعيش في البيئات التي ينعدم فيها الأكسجين, و تسبب في معظم الحالات الغثيان, و في بعض الحالات قد تسبب الشلل و نادرا ما تتفاقم تلك الأعراض.

شاهد أيضاً

منظمة الصحة: الاكتئاب ثاني اكبر سبب لعدد الوفيات حول العالم

لطالما كانت تتحدث التقارير الناتجة عن الدراسات الطبية عن أمراض الجهاز التنفسي هي المشكلة الصحية …