و جرى خلال لقاء العاهل السعودي مع وزير الدفاع الامريكي  “بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية, و الصداقة الاستراتيجية بين المملكة السعودية و الولايات المتحدة, في كافة المجالات و خاصة المجال الدفاعي, كما ناقش الجانبان اهم تطورات الأحداث على الساحة الإقليمية و الساحة الدولية”, حسب  وكالة الانباء السعودية “واس”.

و بحث الجانبان اخر تطورات الازمة السورية, حيث اكدا على اهمية التوصل الى حل من خلال التسوية السياسية لانهاء الازمة هناك.

و يجري وزير الدفاع الامريكي جيمس ماتيس هذا الاسبوع جولة شرق اوسطية استهلها في الزيارة الى المملكة العربية السعودية, و بحسب مصادر من وزارة الدفاع الأميركية, فان ماتيس سيزور خلال جولته أيضا كل من اسرائيل و مصر.

كما سيعقد لقاءات في قطر و جيبوتي حيث يلتقي هناك مع الرئيس إسماعيل عمر جيله, لبحث اخر التطورات.

و قال البيان الصادر عن وزارة الدفاع الامريكية “البنتاغون” إن ماتيس سوف يركز خلال جولته إلى ” تعزيز الجهود المبذولة من اجل مواجهة الأنشطة التي تزعزع الامن و  الاستقرار العالميين, و الحرب على التنظيمات الإرهابية”.

و في سياق اخر اعلنت الولايات المتحدة اليوم انها ستراجع موقفها بالنسبة لرفع العقوبات عن طهران, حيث كان قد اقر وزير الخارجية الأمريكي “ريكس تيلرسون” في خطاب وجهه إلى رئيس المجلس النواب “بول راين” بأن ايران حتى الان اظهرت التزامها ببنود الاتفاقية الموقعة.

الا ان تيلرسون قد عبر عن مخاوف الولايات المتحدة بشأن بروز دور طهران “كدولة راعية للإرهاب”, بحسب وصفه لها.