و لايزال المطرب المغربي قيد الاعتقال بتهمة الاعتداء جنسيا اتهمته بها فتاة فرنسية, و هو يقبع حاليا في أحد سجون العاصمة الفرنسية باريس.

و تقدمت هيئة الدفاع عن لمجرد بطلب تمكين موكلها من مغادرة السجن, و الخضوع الى الاقامة الجبرية و ارتداء سوار الكتروني لرصد تحركاته, ريثما يحيحن موعد محاكمته.

و بحسب ما نقل الاعلام المغربي عن مصادر “مقربة من القضية” فإنه في حال قبل القضاء الفرنسي بطلب دفاع لمجرد, لن يتمكن من مغادرة الاراضي الفرنسية, حيث سيبقى رهن إشارة القضاء في أي وقت, حتى تثبت برائته بشكل نهائي.

و بحسب المصادر فانه من المنتظر أن يقيم ” المعلم” في حال تم اطلاق سراحه بشكل مؤقت, في شقة بالدائرة الخامسة في باريس, التي يستأجرها و الدا المجرد البشير عبدو و نزهة الركراكي.

و كان القضاء الفرنسي قد اعلن يوم الثلاثاء 10 نيسان/ ابريل عن تأجيل إصدار الحكم النهائي في قضية لمجرد إلى يوم الأحد 16 نيسان/ ابريل.

و قد تم القاء القبض على النجم المغربي سعد لمجرد في 26 تشرين الاول/ أكتوبر من العام الماضي,بعد ان تقدمت فتاة فرنسية بشكوى ضده, تتهمه فيها بمحاولة الاعتداء عليها و اغتصابها في مكان اقامته بالعاصمة الفرنسية باريس.