و كانت قد اختفت نحو 50 غواصة  كورية شمالية, من على أجهز الرادار قبل سنتين , و اكد مسؤولون أمنيون في كوريا الجنوبية أن عددا من تلك الغواصات عاد للظهور مجددا, بحسب ما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

و قد أظهرت صور التقطتها الأقمار الاصطناعية في شهر اذار/ مارس الماضي في مرسى سينبو الجنوبي في البلاد, استعدادات توحي باحتمالية شن هجوم نووي جديد, حيث تم إزالة  التمويه عن بعض الأسلحة, و تم تجهيز معدات قريبة من الغواصات.

و كان رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي قال في وقت سابق إن كوريا الشمالية قد تشن هجمات بصواريخ محملة بغازات كيماوية, مشابهة للهجوم الذي تعرضت له بلدة خان شيخون في سوريا بغاز السارين.

و بحسب مراقبون فانه استنادا إلى تلك الصور التي التقطتها الأقمار الاصطناعية في 25 اذار/ مارس الماضي, فإن بيونغ يانغ تستعد لإجراء تجربة نووية سادسة.

و قد اظهرت تلك الصور تجهيزات و اليات “مضخات مياه و كابلات اتصال”  في موقع “بونغيي ري” و تلك مؤشرات لاستعدادات اجراء تجارب نويية, و ذلك بالتزامن مع احتفالات بيونغ يانغ السنوية بالذكرى 105 لولادة مؤسس نظام الحكم في كوريا الشمالية كيم إيل سونغ.

و الجدير بالذكر ان التوتر بين واشنطن و بيونغ يانغ قد شهد تصاعد في الأسابيع الماضية, بعد التقارير عن عزم كوريا الشمالية تنفيذ تجارب نووية جديدة يوم السبت المقبل, تزامنا مع الاحتفالات بولادة كيم إيل سونغ, و كانت قد اعلنت بيونغ يانغ بانها سترد على اي ضربة امريكية.