و قال المعلم في رده على سؤال لاحد الصحفيين: ” أؤكد لكم  الجيش السوري لم و لن يستخدم الاسلحة الكيميائية ليس ضد شعبنا و أطفالنا, بل نحن ندين استخدام هذه الاسلحة حتى ضد المجموعات الارهابية المسلحة التي تقتل شعبنا و تعتدي على المواطنين الآمنين من خلال قذائفهم العشوائية عل المدن”.

و أشار المعلم الى أن الطيران الحربي السوري استهدف مستودعات للاسلحة و  الذخيرة تخص جبهة النصرة في محافظة إدلب, مضيفا إن جبهة النصرة و تنظيم داعش يقومان بتخزين الاسلحة الكيمائية التي وصلتهم من تركيا او من العراق  داخل المناطق السكنية.

و توجه كل من الولايات المتحدة و بريطانيا و فرنسا اصابع الاتهام في الهجوم الكيماوي نحو الحكومة السورية.

و اضاف وزير الخارجية السوري إن هناك دولا معروفة بالتآمر على سوريا هي من  تقف وراء اتهام دمشق باستخدام الاسلحة الكيماوية, و اشار الى أن إهداف هذه الحملة التي تشن على الدولة السورية بدأت تتحقق من خلال اعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن تغير موقفه تجاه سوريا.

هذا و شهدت جلسة مجلس الأمن الدولي في الولايات المتحدة مواجهة حادة بين مندوب روسيا الدائم لدى مجلس الامن و مندوبي الدول الغربية و القوى الكبرى بشأن الهجوم الكيميائي على بلدة خان شيخون و الذي أدى إلى مقتل 76 شخصا بينهم اطفال و إصابة العشرات من المدنيين اثر غارة جوية شنتها طائرات الجيش السوري.

حيث رفضت الدول الغربية اتهام موسكو للمعارضة السورية بالمسؤولية المباشرة عن اختناق المدنيين في خان شيخون.