و بحسب مانقلت وكالة رويترز فان المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الصينية “وو كيان” قال إن هناك تدابير مدروسة و مفصلة وضعها خبراء من لجنة شكلتها الوزارة لعمليات تخفيض اعداد الجنود في الجيش الشعبي, و اشار الى ان الأمور تسير بشكل سلس.

و أضاف المتحدث بانه: ” خلال العام الحالي سوف يحقق الجيش هذه الاهداف التي اعلن عنها وفق الجدول الزمني المحدد”.

و تسعى الصين من خلال هذه الخطة إلى توفير التمويل الأكبر المخصص للجيش, و تزويده باسلحة متطورة و عالية التقنية و خاصة للقوات الجوية و البحرية, من خلال جعل الجيش اللذي يعد أكبر قوة عسكرية برية في العالم حيث يصل تعداده الى نحو 2.3 مليون فرد أصغر حجما و أكثر قدرة من النواحي الاستراتيجية.

و ذلك على الرغم من الصعوبات التي واجهتها الحكومة الصينية في التعامل مع المشاكل التي نتجت عن تسريح اعداد كبيرة من الجنود في الفترة السابقة.

و شهدت الصين في شهر شباط/ فبراير الماضي, عدة تظاهرات احتجاجية لمحاربين قدامى في الجيش الشعبي, استمرت على مدى يومين حيث طالب المتظاهرون بدفع مستحقاتهم المالية التقاعدية التي تأخرت.

و من المتوقع ان تشهد البلاد موجات جديدة من الاحتجاجات بعد اعلان وزارة الدفاع عن خطتها, اذا لم تضع الحكومة اجرائات لوضع حلول لهذه الصعوبات التي تشوب التعامل مع جنود الجيش المسرحين.