و قرر الفيفا يوم الثلاثاء إيقاف قائد المنتخب الارجنتيني ميسي لاربع مباريات دولية عقب مواجهة بوليفيا في التصفيات, بعد ان سب ميسي الحكم المساعد في اثناء مباراة فريقه امام تشيلي الأسبوع الفائت.

و فوجئ ميسي عندما وصلته رسالة من صديقه يبلغه فيها بقرار الفيفا اثناء وجوده في مكان اقامته بنفدق “صن”  في العاصمة البوليفية لاباز, حسبما ذكرت صحيفة “سبورت” الإسبانية.

و وصل مدير منخب الارجنتين مارسيلو تينيللي و لاعبو الفريق الى غرفة ميسي اللذي عبر لهم عن دهشته و اكد لهم ان هذا القرار لن يجعله يهزم.

و صعق هذا القرار المنتخب الأرجنتيني اللذي مني بهزيمة امام بوليفيا بواقع  0-2 ليصبح في المركز الخامس ضمن مجموعته في التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا ما يصعب عليه المهمة.

و من جهته انتقد نادي برشلونة قرار لجنة الانضباط في الفيفا بايقاف ليونيل ميسي علن اللعب لاربع مباريات دولية و قال النادي في بيان له ان : “عقوبة الإيقاف التي طالت ميسي لأربع مباريات غير متناسبة و غير عادلة على الإطلاق”.

و تابع : ” نعبر عن دهشتنا و استيائنا من قرار لجنة الانضباط في اتحاد كرة القدم الدولي بإيقاف ميسي عقب مباراة منتخب بلاده مع فريق تشيلي في التصفيات المؤهلة الى كأس العالم”.

و اضاف : ” يود نادي برشلونة تأكيد دعمه ليونيل ميسي الذي يعد مثالا للاعبين بانضباطه و اخلاقه  داخل و خارج الملعب.”