و قال المفتش العام في الجيش الالماني الجنرال “فولكر فيكر” إن بعض القادة و الضباط في مركز  تدريب فولندورف جنوب البلاد غضو الطرف عن ممارسة طقوس منتهكة و غير اخلاقية, تورط فيها مجندات و جنود كاستخدام موازين الحرارة الشرجية في فترة اجراء التدريبات, بحسب ما نقلت وكالة رويترز.

و اشار المفتش العام فيلكر الى ان قيادة الجيش ” لن تتسامح باي شكل من الاشكال مع اي انتهاكات في الجيش الالماني.”

و ندد مسؤولون في الحكومة الالمانية و ضباط في الجيش الحوادث الغير اخلاقية في مركز تدريب فولندورف التي كشفتها تقارير في شهر كانون الثاني/ يناير الماضي و توعدوا المقصرين بعواقب جادة.

و تبلغ نسبة النساء نحو 11 في المئة من تعداد الجيش الألماني اللذي يبلغ قوامه نحو 178 ألف جندي, الا انه في بعض الوحدات القتالية فلا يمثلن سوى 2 في المئة.

و نقلت رويترز عن فيكر قوله إن تحقيقات اولية اظهرت أن الممارسات الغير اخلاقية ضمت ضباطا و جنودا صغارا أعمارهم تتراوح بين 20 و 30 عاما, في وحدات تابعة لسلاح المشاة و بعض مراكز التدريب على العمليات الخاصة.

و اكد فولكر على ضرورة إصلاحات هيكلية داخل النظام الحالي”المتفكك” و الابلاغ عن التجاوزات و المشكلات, و إنشاء قاعدة بيانات لرصد التوجهات الجديدة.

و انشأت وزارة الدفاع  مكتب مركزي في فبراير للتعامل مع الشكاوى الخاصة بالعنف و التمييز, و تلقى حتى الان نحو 40 بلاغا معظمها كانت عن الترهيب و التحرش و الاعتداءات الجنسية.