الجمعة , ديسمبر 6 2019
الرئيسية / أخبار / فتاة لندن المحجبة تخرج عن صمتها و ترد على المنتقدين

فتاة لندن المحجبة تخرج عن صمتها و ترد على المنتقدين

بعد ان اثارت صورتها غضب البريطانين خرجت الفتاة المحجبة عن صمتها بعد ان اتهمها البعض بانعدام الإنسانية و اللامبالاة لعدم اكتراثها بالقتلى و المصابين خلال هجوم لندن.

و نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية مقالا يوم الجمعة مشيرتا الى ان الفتاة في الحقيقة كانت تشعر بالتوتر و الرعب و القلق, و أنها استخدمت هاتفها ليس من أجل اللهو بل لأنها كانت تتحدث مع عائلتها و تطمئنهم على سلامتها لانهم كانو يعلمون انها متواجدة مكان الهجوم.

و قالت الفتاة إنها ساعدت فرق الإنقاذ و الضحايا, الا ان الصور لم تلتقط هذه اللحظة, كما التقطتها و هي تمر بجانب المصابين في الشارع و بيدها هاتفها,  و اكدت الفتاة أنها كانت تشعر بالرعب و القلق و انها ارادت طمأنة اهلها على سلامتها بحسب مانقلت “ديلي ميل” عن الفتاة.

و أضافت: ” لقد فزعت و اصبت بالصدمة بعد تعميم صورتي على وسائل الإعلام, كما اني فجعت بالطريقة التي تم فيها تفسير موقفي, فأنا تعرضت للخوف و  الصدمة كأي بريطاني أو أجنبي تواجد في مكان الهجوم, و لكن البعض تعامل معي على أساس العنصرية و الكراهية بسبب جنسي و لباسي”.

و نشرت وسائل الاعلام صورة للفتاة المحجبة أثناء مرورها بجانب أحد الضحايا مكان الحادث, لتنهال الاتهامات على الفتاة في مواقع التواصل الاجتماعي بانها لا تبالي بالضحايا و تعبث بهاتفها, و نشر احدهم على تويتر قائلا: ” الصورة بألف كلمة هذه الفتاة غير مهتمة و تستخدم هاتفها كانه لا وجود لهجوم ارهابي”.

و كان ارهابي قد هاجم المارة على جسر وسمنستر و دهس عددا من المارة و قتل شرطيا امام البرلمان الأسبوع الماضي و كانت الحصيلة النهائية للهجوم مقتل 5 أشخاص و إصابة نحو 40 منهم بحالة خطرة.

شاهد أيضاً

اردوغان: يجب ان يرتدي مدبروا الانقلاب زيا يشبه زي معتقلين غوانتانامو

ألقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمة حماسية, بمناسبة ذكرى الانقلاب الفاشلة أمام عشرات آلاف …