و اجرى فريق البحث دراسات على نحو 40 ألف شخص, و ظهرت الدراسة ان المدخنين الحاليين الذين يتناولون الخضار و الفاكهة بحسب توصيات منظمة الصحة العالمية اي نحو خمس حصص او اكثر يوميا, فهؤلاء كانوا أقل عرضة للاصابة بانسداد الرئة المزمن و التهاب الشعب الهوائية  بنسبة 40 في المئة, اذا ما تمت مقارنتهم مع المدخنين الذين يتناولون حصتين أو أقل من الخضار و الفاكهة.

و قالت رئيسة فريق الدراسة من معهد كارولينسكا في ستوكهولم جوانا كالوزا ” يجب على كل المدخنين الحاليين و حتى السابقين أن يتناولوا الخضار و الفاكهة بقدر الإمكان بشكل يومي” بحسب ما نقلته “رويترز هيلث اند فيتنس”.

و اضافت كالوزا ” ان كل حصة إضافية من الخضار و الفاكهة تقلص من احتمالية الإصابة بانسداد الرئة المزمن و الامراض الناتجة عنه بشكل كبير جدا”.

و يصعب مرض انسداد الرئتين المزمن من عملية التنفس, و بالتالي تقل نسبة الاوكسيجين في الجسم, كما انه يسبب الكحة و السعال, و يعد انتفاخ الرئة و التهاب الشعب الهوائية المزمن هما الانواع الاكثر شيوعا من هذا المرض, و يصيبان المدخنين الحاليين و المقلعين عن التدخين ايضا.

و تعمل مضادات الأكسدة الموجودة بكثرة في الفاكهة و الخضار على حماية الرئتين من اضرار التدخين.

و بحسب توصيات حديثة لمنظمة الصحة العالمية فان تناول الخضار و الفاكهة من خمس مرات الى عشرة يوميا له فوائد كبيرة على الصحة و يحمي الجسم من العديد من الامراض.