و انتقد ترامب بشدة قرار القاضي يوم الأربعاء,  و تعهد بالذهاب الى المحكمة العليا للدفاع عن مرسومه اللذي لاقا انتقادات واسعة.

و توعد ترامب في خطاب له في ناشفيل بولاية تينيسي بالدفاع عن المرسوم اللذي يحظر دخول مهاجرين من دول ذات اغلبية مسلمة قائلا: “سوف نقاتل.. سوف نفوز, سوف نذهب إلى أبعد ما يمكن, و الى المحكمة العليا إذا تطلب الأمر”.

و اضاف ” ان الدستور يعطي للرئيس حق تعليق الهجرة عندما يرى أن المصلحة الوطنية للبلاد تقتضي هذا” في اشارة منه الى ان الامر التنفيذي هو من ضمن صلاحيتيه بحسب الدستور الامريكي.

و ضبط ترامب المعروف بسلاطة لسانه انفعاله, و قال ” لن اقول امرا سيئا عن المحاكم يجب أن أكون لطيفا كي لا يتم انتقادي”.

و استند قاضي المحكمة الفدرالية في قراره إلى التصريحات الكثيرة التي ادلى بها ترامب بشأن المسلمين أثناء حملته الانتخابية, حيث ينطوي الأمر التنفيذي على أدلة دامغة لوجود عداء ديني في خطابات الملياردير المثير للجدل اللذي اصبح رئيسا.

و هذه المرة الثالثة التي يحاول فيها القضاء الفدرالي احباط الامر التنفيذي للرئيس حول المهاجرين, حيث جمد قاض فدرالي في ولاية واشنطن الأمر التنفيذي الأول الذي وقعه دونالد ترامب في 27 يناير , و أيدت محكمة الاستتئناف في سان فرانسيسكو في 9 فبراير قرار التجميد.

و قد اشاعت تدابير المرسوم الأول فوضى عارمة في مطارات العالم, و ردود افعال منددة وانتقادات واسعة في الخارج قبل توقف العمل به في 3شباط/ فبراير 2017.