و قال الرئيس التركي في خطاب له في العاصمة أنقرة: ” إن تركيا سوف تقدم  أفضل رد على اعداء تركيا في 16 ابريل عبر صناديق الاقتراع”.

و اتهم اردوغان هولندا بالعداء الى تركيا و انها تقوم بممارسة “إرهاب الدولة”.

و قد منعت السلطات الهولندية وزيرين تركيين من المشاركة في تجمعات لمهاجرين اتراك مؤيدين لاردوغان على أراضيها،, و تسبب هذا الامر في أزمة دبلوماسية بين انقرة و امستردا.

و حذر اردوغان هولندا اذا ما اصرت على مواقفها  من اتخاذ إجراءات إضافية ضدها , بعدما اعلنت أنقرة يوم الاثنين عن قطع كافة الاتصالات رفيعة المستوى مع هولندا و اتخذت عدة إجراءات عقابية أخرى.

و تشمل عقوبات انقرة منع عودة السفير الهولندي لديها اللذي يمضي عطلة خارج تركيا من دخول البلاد لبعض الوقت, و حظر الرحلات الجوية الدبلوماسية بين البلدين, الا ان العقوبات لم تشمل وضع قيود على سفر المواطنين العاديين او اجرائات اقتصادية.

و الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الذي يسعى الى حشد تأييد الأتراك في الداخل و الخارج الى التصويت بنعم في الاستفتاء على الدستور اللذي يزيد في صلاحياته,  كان قد اتهم حكومة هولندا بالتصرف مثل “فلول النازية” بعد قيامها بمنع الوزراء الأتراك من المشاركة في تلك التجمعات على اراضيها.

كما وجه اردوغان في وقت سابق اتهامات الى المانيا بانها تدعم الارهاب, و قال  ان تصرفاتها تذكر بايام النازية, و ذلك بعد ان حظرت الاخيرة تجمعات لمؤيديه داخل اراضيها.