و بحسب صحيفة “وول ستريت جورنال”ان الخبراء الذين نقلت عنهم الصحيفة آراءهم  قالوا ان “الليثيوم6” المخصب يستخدم لتسريع عملية الانشطار داخل القنبلة النووية حيث يسهل هذا إمكانية تصنيع رؤوس نووية بالغة الصغر يمكن ان تحملها الصواريخ.

و يستخدم “ليثيوم6”  ايضا في اعلى درجات تخصيبه بصناعة القنبلة الهيدروجينية الشديدة الخطورة, كما يؤدي استخدامه في اسلحة الدمار الشامل الى تقليل كميات اليورانيوم و البلوتينيوم في صناعة القنبلة النووية.

و يعتقد الخبراء والمراقبون ان كوريا الشمالية تمتلك كميات كبيرة من الليثيوم داخل أراضيها بسبب وجود عدة مناجم تعمل على استخراجه.

و الليثيوم له استخدامات عدة منها مدنية حيث يدخل في صناعة البطاريات و المستحضرات الطبية و عدة صناعات اخرى.

و بحسب التقارير التي استند عليها الكونغرس الأميركي في فرض العقوبات على بيونغ يانغ, فان كوريا الشمالية تعتمد  غلى شركة “غرين باين أسوشيتد كورب ” كواجهة من اجل تسويق منجاتها النووية.

و لم يحدد التقرير الصادر عن خبراء الأمم المتحدة الطرف اللذي سيشتري “ليثيوم6” من كوريا الشمالية و لكن صحيفة “وول ستريت جورنال” قالت في تقريرها إن بيونغ يانغ قد باعت في السابق أسلحة و معدات عسكرية الى بعض الدول في الشرق الاوسط مثل ايران و اليمن و سوريا, و لم يكشف التقرير بان هذه الصفقة قد تمت بالفعل.

و تواصل بيونغ يانغ تحدي الاسرة الدولية و تقوم باجراء اختبارات على الأسلحة النووية و الصواريخ الباليستية.

و تخضع كوريا الشمالية الى عدة عقوبات أهمها العقوبات المتتالة التي تفرضها عليها واشنطن.