و ادعى إيفانز اللذي يسكن في ولاية كولورادو الامريكية في الإعلان اللذي نشره على النسخة الورقية من صحيفة ” التايمز” عدد يوم الثلاثاء 28 شباط/ فبراير إنه من سلالة مؤسس مملكة ويلز في القرن الثالث الميلادي الملك كيونيدا ولديغ.

و جاء في الاعلان “إن ألين في_إيافنز, من سكان مدينة ويت ريدج بولاية كولورادو في امريكا ينحدر من سلسلة ليست مقطوعة من ابناء اسرة ولديغ البكر” و اضاف في اعلانه انه يمتلك اوراق ثبوتية و وثائق تثبت صحة كلامه.

و وجه رسالة جاء فيها “اوجه تحذير قانوني إلى كل أقاربي في ويلز و اسكتلندا و سكان جزيرة مان و كل من لهم علاقة خلال مدة 30 يوما”, و بعد ذلك سوف يطالب بحقه في الأراضي و العقارت و الاصول التي يبلغ عددها نحو 17.

و اضاف إنه سيبدأ قضيته باسم “اللقب و التاج لمملكة ويلز” في غضون 30 يوم, الا انه اكد لشعب المملكة المتحدة أنه لن يطالب بعرش بريطانيا حاليا و لكن بعد رحيل ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية التي يحترمها بحسب قوله.

و تعهد ايفانز سليل الاسرة الملكية انه سيجعل بريطانيا عظيمة من جديد خلال فترة حكمه, و هو نفس الشعار اللذي اتخذه ترامب اثناء حملته الانتخابية.

و تدور الشكوك حول صحة مزاعم الين إيفانز حيث ادعى في عام 2012 ملكيته لقطعة أرض  تبلغ مساحتها نحو 400 هكتار بولاية جورجيا في الولايات المتحدة الامريكية, الا ان القضاء رفض دعوته بسبب عدم تقديمه اوراق ثبوتية و وثائق قاطعة تثبت صحة ادعائه, و قال حينها أن أجداده عاشوا في هذه الأرض.