و جاء ذلك في التقرير اللذي تبناه مجلس الوزراء في الاتحاد الاوروبي بشأن أولويات الاتحاد خلال مشاركته بالمنتديات التابعة الى الأمم المتحدة حول حقوق الإنسان خلال هذا العام.

و اعلن مجلس الوزراء الاوروبي في بيانه ان الاوضاع الوخيمة لانتهاك حقوق الانسان و الوضع الإنساني المزري في سوريا ” يستحق الانتباه المتواصل و الكامل” من جانب الهيئات التي تعنى بحقوق الانسان في منظمة الأمم المتحدة و كل دول العالم.

و أضاف البيان ان الاتحاد الأوروبي سوف يواصل جهوده من أجل وصول المساعدات الإنسانية الكاملة و بدون اية إعاقة او عرقلة الى كافة المحتاجين في سوريا و الى جانب ذلك سيتم محاسبة المسؤولين عن الانتهاكات لحقوق الانسان و القانون الإنساني الدولي في سوريا من كافة الاطراف.

و أشار مجلس الوزراء الاوروبي في هذا السياق الى انه يؤمن بأن الوضع المزري و المتردي للمدنيين في سوريا يجب إحالته الى محكمة الجنايات الدولية, و جدد دعوته الى مجلس الامن الدولي من اجل اتخاذ تحرك في هذا السياق لوضع حد لمعاناة الشعب السوري و انتهاك حقوقه من كافة اطراف النزاع هناك.

و اضاف البيان الوزاري ان الاتحاد الاوروبي سوف يستمر كذلك بالمطالبة في وصول لجنة مفوضة تابعة الى الأمم المتحدة من اجل التحقيق في انتهاكات حقوق الانسان الى جميع الاراضي السورية و دون اي اعاقة او عرقلة و محاسبة من يعترض عمل تلك اللجان.