الجمعة , ديسمبر 6 2019
الرئيسية / صحة / الهواتف الذكية تحدث ثورة في عالم الطب

الهواتف الذكية تحدث ثورة في عالم الطب

قال علماء إن الهواتف الذكية صنعت ثورة في تشخيص و علاج  بعض الأمراض وذلك من خلال  اضافة بعض التطبيقات الطبية, التي تحول الهاتف الى جهاز طبي.

وخلال الاجتماع السنوي لجمعية العلوم الامريكية ” AAAS” قال الأستاذ في علم الهندسة شويتاك باتل من جامعة واشنطن, أن قطع الهواتف الذكية مثل ” جهاز تحديد المواقع و الضوء و الكاميرا و جهاز تسجيل الصوت تشهد تطورا كبيرا, مما يجعلها تنافس الاجهزة الطبية”.

اذ تتمكن الهواتف الذكية من قياس عدد السعرات الحرارية و دقات القلب و عدد الخطوات, حيث يمكنها أن تأخذ دورا فعالا في تشخيص بعض الامراض فمثلا من الممكن استخدام الميكروفون لتشخيص مرض الربو و امراض الرئة المزمنة.

بالإضافة إلى إمكانية استخدام الكاميرا و الفلاش في الهواتف الذكية لتشخيض أمراض الدم, مثل نقص الهيموغلوبين و نقص الحديد, حيث يمكن  لتطبيق “HemaApp” ان يقيس مستوى الهيموغلوبين في الدم من خلال وضع الاصبع على فلاش الكاميرا بدون استخدام الإبرة, و يسعى العلماء للحصول على موافقة إدارة الدواء الأمريكية لللاعتماد عليه بشكل موسع.

 كما انه يمكن تشخيص مرض هشاشة العظام عن طريق الهاتف الذكي و ذلك من خلال  مسك الهاتف باليد و القرع على المرفق لتوليد موجات, و اذا سجل الهاتف تغيرا في الموجات فهذا يعني ان مستخدمه يعاني من مرض هشاشة العظام.

و قال الدكتور باتل” يمكننا الآن تطوير أجهزة تشخيص لم تكن ممكنة في الماضي, اذ ان هذه التطبيقات الموجودة في الاجهزة الذكية ستساعد المرضى المصابين بالسرطان او السكري على حسن التعامل مع مرضهم.

و تشير تقارير الى انه هناك عددا كبيرا من الأطباء و الباحثين قد اتجهوا لاستخدام هواتفهم الذكية في عملهم اليومي, حيث يرون انها أداة فعالة في الحصول على بيانات طبية من الممكن اعتمادها في الدراسات و الفحوص السريرية.

و اذا ما تم الاعتماد عل هذه التطبيقات ستكون التكاليف أقل بكثير من حيث ان كلفة الفحوصات السريرية تكون مرتفعة, غير ان هذا المجال ما زال جديدا و من غير الممكن الاعتماد عليه بشكل كامل حتى الان.

شاهد أيضاً

منظمة الصحة: الاكتئاب ثاني اكبر سبب لعدد الوفيات حول العالم

لطالما كانت تتحدث التقارير الناتجة عن الدراسات الطبية عن أمراض الجهاز التنفسي هي المشكلة الصحية …