و اعلن  إريك ماسكوس عضو مجلس بلدية أوفرتورنيا الواقعة شمالي السويد عن خطة لرفع معنويات الموظفين لأقصى حدودها بمنحهم “استراحات جنسية” بحسب ما نقلت وسائل الاعلام السويدية.

وجاء في اقتراح ماكسوس ان تضمن الشركات منح الموظفين استراحة لمدة ساعة على الاقل مدفوعة الراتب من اجل هذا الغرض “العاطفي” و اللذي بدوره سينعكس على اداء الموظف.

و تؤكد الدراسات أن ممارسة الجنس ليس مجرد متعة, بل أثبتت نتائج هذه الدراسات أن ممارسة الجنس يوميا لها فوائد عديدة تنعكس على صحة الانسان بشكل عام.

و من الفوائد الصحية لممارسة الجنس التي اثبتتها الدراسات الحديثة انه يفيد في التخفيف من الاجهاد و عمل على تخفيض ضغط الدم و يقوي جهاز المناعة كما انه ياثر على القلب و الاوعية الدموية و يقلل من اخطار الاصابة بسرطان البروستات كما انه يساعد على النوم بشكل جيد لدى الرجال و ينظم الدورة الشهرية لدى النساء, اما بالنسبة للتاثير النفسي فان ممارسة الجنس تعزز من الثقة بالنفس و تزيد من الشعور بالحميمية.

و قال ماسكوس “هناك دراسات حديثة تفيد بأن عملية ممارسة الجنس صحية جدا بالنسبة الى الجسم و الحالة النفسية “.

و الجدير بالذكر ان نظام العمل في السويد يعد من بين  افضل الانظمة في العالم, حيث يحصل الرجل على إجازة أبوة أو باستطاعته تمضية وقت أقل في العمل في حال اتاه مولودا جديدا.