الثلاثاء , يونيو 25 2019
الرئيسية / رياضة / حادثة اغتيال اللاعب الكولومبي المؤلمة تعود الى الاذهان

حادثة اغتيال اللاعب الكولومبي المؤلمة تعود الى الاذهان

 شهدت بطولة كأس العالم في امريكا عام 1994 حادثة مروعة عندما اغتالت عصابات كولومبيا اندريس اسكوبار مدافع المنتخب الكولومبي على خلفية تسجيله هدفا بالخطأ في مرمى منتخب بلاده خلال المباراة التي جمعت منتخبي كولومبيا و امريكا ضمن نهائيات بطولة كأس العالم.

و ضمت محموعة المنتخب الكولومبي في تصفيات مونديال امريكا الارجنتين بقيادة الاسطورة مارادونا و منخب بيرو و البرغواي حيث لم يكن يحلم المنتخب الكولومبي في ان يتأهل الى النهائيات من هذه المجموعة القوية.

و بالفعل حدثت المفاجأة و تصدرت كولومبيا فرق المجموعة برصيد 10 نقاط بعد أن كبدو منتخب الارجنتين خسارة مدوية بواقع 5 اهداف نظيفة على على ارض المنتخب الارجنتيني في العاصمة بيونس ايريس على الرغم من أن الاسطورة مارادونا صرح قبل المباراة ان مواجهتهم مع المنتخب الكولومبي ستكون سهلة.

و رفع هذا الفوز الكبير على الارجنتين من سقف طموحات كولومبيا، و علقت الجماهير الكولومبية الامال على منتخب بلادها و راهن قادة العصابات الكولومبية و بارونات المخدرات و دفعو اموال طائلة على فوز منتخبهم بالمونديال.

و كانت مجموعة كولومبية تضم كل من سويسرا و رومانيا و فريق البلد المضيف امريكا، ليخسر الفريق الاصفر اولى مبارياته بطريقة مفاجئة امام رومانيا بنتيجة 3-1 اذ تحتم عليهم الفوز على امريكا او التعادل ليتمكن من التأهل الى دور الستة عشر.

و أقيمت المباراة بين منتخب كولومبيا و المنتخب الامريكي في ملعب “روز بول” بولاية كاليفورنيا  ليسجل المدافع إسكوبار هدفا بالدقيقة 35 من عمر المبارة بالخطأ في مرمى فريقه و تسبب في هزيمة منتخب كولومبيا بنتيجة 2-1.

ليودع الفريق الكولومبي البطولة و يحطم امال جماهيره الغفيرة، و عادت بعثة المنتخب الى البلاد مع خيبة الامل.

 

شاهد أيضاً

البرتغال تطلق اسم رونالدو على مطار جزيرة ماديرا

اعلنت السطات البرتغالية عن نيتها باطلاق اسم نجم الكرة البرتغالية و مهاجم نادي برشلونة الاسباني …