و أوضح البيان أن “الحكومة الجزائرية و الألمانية قررتا اليوم تأجيل زيارة المستشارة الالمانية انغيلا ميركل الرسمية التي كان من المقرر أن تقوم بها إلى الجزائر يومي الاثنين و الثلاثاء.

و في البيان اللذي نقلته وكالة الأنباء الجزائرية عن أن الرئيس بوتفليقة يعاني من “التهاب حاد في الشعب الهوائية”و اضاف البيان ان  “الزيارة ستبرمج في تاريخ يتفق عليه الطرفان من جديد لاحقا”.

و قال البيان الرئاسي أن “هذا التأجيل بسبب التعذر المؤقت” للرئيس بوتفليقة المتواجد الان في الجزائر و يخضع للعلاج بعد اصابته بالتهاب حاد في الشعب الهوائية”.

و كان من المقرر أن تصل المستشارة الالمانية الاثنين الى الجزائر في زيارة ستستغرق يومان, على ان تلتقي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة يوم الثلاثاء, كما كانت ستلتقي مع رئيس الوزراء عبد المالك سلال, لبحث عدة قضايا مهمة منها الأمن في شمال إفريقيا و الهجرة غير الشرعية عن طريق البحر الابيض المتوسط كما سيبحث الجانبان ملف اعادة المهاجرين الجزائريين اللذين لم يحصلو على اقامات في المانيا.

و الجدير بالذكر ان الحالة الصحية للرئيس عبد العزيز بوتفليقة تحظى باهتمام محلي و إقليمي و خاصة بعد سياسة الصمت التي كانت تتبعتها الحكومة الجزائرية على مدى اكثر من 12 عام  عن حالة الرئيس الصحية, و قد بدأت حالته الصحية بالتدهور منذ عام 2005 حيث تم نقله  الى المستشفى العسكري في فرنسا, كما نقل مرة اخرى الى المستشفى عام 2013 و عدة مرات في العام الماضي.