الثلاثاء , يونيو 25 2019
الرئيسية / أخبار / جولة جديدة من مفاوضات في استانا

جولة جديدة من مفاوضات في استانا

ستبدأ اليوم جولة جديدة من مفاواضات استانا بين الحكومة و المعارضة السورية التي تدعمها روسيا و تركيا و إيران برعاية الأمم المتحدة, بعد تاجيلها يوم عن تاريخها المقرر.

و قال مسؤول في وزارة الخارجية الكزاخستانية انه ستعقد اليوم جلسة تضم وفدي الحكومة و المعارضة و ممثلين عن الوسطاء الثلاثة و الامم المتحدة الساعة 4 بعد الظهر اليوم بعد تاجيلها يوم لاسباب فنية.

و تحدثت تقارير سابقة بأنه بدأت مشاورات ثنائية بين الجانبين  اليوم قبل انعقاد الجلسة العامة، و اتفق المشاركون على السعي لوضع تصور لإنهاء الحرب اللتي راح ضحيتها 300000 شخص حتى الآن.

و يرأس وفد الحكومة السورية مندوبها الدائم لدى الامم المتحدة بشار الجعفري.

اما بالنسبة لوفد المعارضة, اشار المتحدث باسمها يحيى العريضي, إن وفدها “أصغر” هذه المرة بالمقارنة مع الوفد اللذي شارك في المفاوضات الشهر الماضي, و اضاف العريضي انه يستبعد عقد أي جلسة بين ممثلي الحكومة و المعارضة وجها لوجه.

و يرأس وفد المعارضة محمد علوش, و التي حامت حول مشاركتها في هذه المحادثات الأخيرة الشكوك.

و لم تسفر الجولة الأولى للمحادثات التي عقدت في العاصمة الكازاخية في كانون الثاني/ يناير عن أية نتائج مهمة, الا انه تم الاتفاق على تثبيت الهدنة التي اعلنت قبل انطلاق هذه المحادثات.

و شهدت الهدنة المعلنة تعثرا منذ ستة أسابيع على الرغم من الاتفاق على آلية الرقابة الثلاثية, و ينتظر الجميع مفاوضات جنيف المقررة في 23 شباط/فبراير التي سيطرح من خلالها ملف التسوية السياسية.

و اوفدت موسكو مبعوثها الرئاسي ألكسندر لافرنتيف لحضور جلسات أستانا, بينما بعثت طهران حسين جابري انصاري نائب وزير خارجيتها.

و اعلن مبعوث الامم المتحدة الخاص لى سوريا ستيفان دي ميستورا، إنه لن يشارك شخصيا بالمحادثات, و سينوب عنه فريق فني من مكتبه.

و الجدير بالذكر ان موسكو و طهران اللذان يدعمان الرئيس السوري بشار الاسد ساعدا بالتوصل إلى اتفاق وقف اطلاق النار في سوريا, بالاضافة الى انقرة التي تدعم بعض جماعات المعارضة المسلحة.

شاهد أيضاً

اردوغان: يجب ان يرتدي مدبروا الانقلاب زيا يشبه زي معتقلين غوانتانامو

ألقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمة حماسية, بمناسبة ذكرى الانقلاب الفاشلة أمام عشرات آلاف …