و  نشرت صحف بريطانية ان الشابة الامريكية كاسي دي بيكول التي تبلغ من العمر 27 عاما, تمكنت من زيارة كافة بلدان العالم معتمدتا  على مدخراتها الشخصية التي لا تزيد عن 10 آلاف دولار بالاضافة الى الدعم المالي اللذي قدمه بعض المعجبين و المشجعين لفكرتها.

و بدأت دي بيكول التي تسكن في ولاية واشنطن مغامرتها, برحلتها الطويلة  التي استغرقت 18 شهر و 26 يوم الى نحو 193 دولة حول العالم, في شهر يوليو عام 2015, كما توجهت الى عدة مناطق أخرى منها فلسطين و تايوان و اقليم كوسوفو.

و رصدت الرحالة الامريكية مبلغا لتمويل اسفارها الكثيرة و الطويلة  قارب 198 ألف دولار, و لاسيما أنها اضطرت الى ان تستقل المئات من الرحلات الجوية حول العالم لتتمكن من بلوغ هدفها.

و أصبحت بهذا  أول امرأة تزور كل بلدان العالم في التاريخ, و كذلك أول من قام برحلة كهذه خلال فترة قصيرة من الزمن لم تتعدى العامين, لتحطم بذلك رقم قياسي سابق سجله الأمريكي” إلي ليو”  و الذي استطاع ان ينهي جولته العالمية خلال مدة  ثلاثة أعوام  و نييف.

و اختتمت دي بيكول رحلتها في اليمن, و بعدها رجعت الى سلطنة عمان لانها لم تتمكن من العودة الى الولايات المتحدة مباشرة من اليمن.

و امضت الرحالة الشابة في كل دولة زارتها من يومين إلى خمسة ايام و تحرص دي بيكول على مشاركة تفاصيل زياراتها مع الفعاليات الاجتماعية و تقدم نفسها للعالم كناشطة تدافع عن المبادئ و القيم النبيلة من خلال رحلاتها.