و اورد مصدر في الحكومة البريطانية نقلا عن  تيريزا ماي في رد منها على هذه العريضة الموقعة و جاء فيه: أن الحكومة البريطانية تحترم اراء الشعب و تقر بقوة وجهات النظر المقدمة في العريضة الموقعة, و لكن زيارة رئيس الولايات المتحدة إلى البلاد يجب أن تحظى بالاحترام و الترحيب اللازم.

و اشارت رئيسة الوزراء أن بريطانيا ترحب  بزيارة دونالد ترامب في اي وقت يتم فيه ترتيب إجراء الزيارة و تاريخها, و التي ستكون هي الزيارة الأولى لرئيس الولايات المتحدة إلى لندن منذ دخوله الى البيت الابيض في ال 20  من شهر يناير الماضي.

و الجدير بالذكر ان رئيسة الوزراء ماي قامت بزيارة إلى واشنطن في أواخر  شهر يناير الماضي, و التقت خلالها بالرئيس ترامب حيث بحث الجانبان آفاق العلاقات بين بريطانيا و الولايات المتحدة و سبل تطوريها, و تم ايضا مناقشة التعاون التجاري على ضوء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي و تولي دونالد ترامب منصب الرئاسة في امريكا, بالاضافة الى مواضيع كثيرة منها التعاون الثنائي و التنسيق في ملف مكافحة الارهاب.

و قد شهدت بريطانيا موجة من الاحتجاجات و الرفض الشعبي لسياسات و مواقف ترامب و سلسة القرارات المثيرة للجدل التي اطلقها فور توليه السلطة, بشأن عدة امور منها قراراته بحق النساء, و القانون الاخير اللذي طال المهاجرين بحظر مواطني سبع دول ذات اغلبية مسلمة من دخول الولايات المتحدة.