الإثنين , أغسطس 21 2017
الرئيسية / صحة / الدين في بريطانيا وأهميته للمسلمين في العلاج النفسي

الدين في بريطانيا وأهميته للمسلمين في العلاج النفسي

تلاوة آيات من القرآن الكريم تسهم في الاسراع من وتيرة علاج الاضطرابات النفسية للمسلمين وفقا لدراسة في جامعة ليدز البريطانية .

غالبا ما ينأى الاطباء النفسيون عن الدين ودوره في معالجة الاضطرابات النفسية واحيانا يعدونه جزءآ من المشكلة, لكن طريقة جديدة ظهرت لمعالجة تلك الاضطرابات النفسية لدى المسلمين تعتمد بزيادة الشعائر الدينية والالتزام بتعليم الدين .

وصرحت هيئة الرعاية الصحية ( ان أتش أس) في بريطانيا ان مشروعا قد بدأ استنادا لأبحاث في جامعة ليدز البريطانية, عن أثر الدين الاسلامي في علاج الاضطرابات النفسية والعقلية وهنا تظهر اشارة فردية على نجاح تلك الطريقة .
حيث قال احد المسؤولين عن المشروع الجديد ان عدد من الحالات المصابة في الاضطرابت النفسية من المسلمين, لا يستيجيبون للعلاج بسبب مايشعرون به من عيب وعار عند الاصابة بالمرض النفسي,
وهناك الكثير من الاطباء المختصون يتجاهلون عامل الدين في التعامل مع الاضطرابات النفسية .

وتقول سامية التي هي احدى الحالات التي تتلقى العلاج في هذا البرنامج, على أنها بمجرد ان بدأت في الاستعانة في الكتيبات الارشادية بدأت حياتها تتغير ، وأضافت بوجود تعليمات تساعدني من خلال اعتراف القرآن الكريم بأن هناك حزن واكتئاب وهناك مصاعب قد تواجهها, والله منحني تلك الادوات لأستعين بها في تقوية ايماني وأعربت عن سرورها بقدرتها على ربط حياتها بالدين .

وقال ريتشارد غارلند رئيس فريق البرنامج الجديد بمؤسسة تاتشسون الخيرية للصحة العقلية ان بعض الاطباء المعالجين رفضوا وانسحبوا من التجربة الاولى لأسباب مختلفة, فمنهم انسحبوا لعدم درايتهم بتعاليم الدين الاسلامي وشعائره ومنهم من راودهم القلق في استخدام الدين في العلاج.

واكد ريتشارد غارلند ان طريقة العلاج النفسي بالدين تعتمد في علاج الاكتئاب على ايمان من يخضعون له ، وربط العلاج بما يؤمنون به واستمر بالقول على أن هذا التطبيق فعال لأنه يرابط بالمنظومة العقائدية ويأمل ان يعمم هذا العلاج في جميع انحاء العالم وأن يمتد الى معتنقي الديانات المختلفه.

شاهد أيضاً

منظمة الصحة: الاكتئاب ثاني اكبر سبب لعدد الوفيات حول العالم

لطالما كانت تتحدث التقارير الناتجة عن الدراسات الطبية عن أمراض الجهاز التنفسي هي المشكلة الصحية …