و على الرغم أن الشركات المقاطعة لمنتجات ايفانكا ترامب أرجعت قرارها إلى تدني مبيعات تصمياتها, فإن وسائل الاعلام تعتقد ان قرار المقاطعة مرتبطا بالحملة التي تشن على ابنة ترامب بسبب سيسات والدها المثيرة للجدل.

و من جهته دافع  ترامب عن ابنته من خلال تغريدة على “تويتر” قال فيها: “أنا فخور بايفانكا جدا, فمن الرائع ان تبقي رئسها مرفوعا بعد الإساءة من قبل الاعلام و معاملتها بشكل غير جيد.

و قد نشر الاعلام في وقت سابق أن علامة إيفانكا التجارية من الاحذية و الملابس شهدت تراجع في المبيعات بنحو الثلث خلال العام الماضي, و هذا تراجع حاد مقارنة بالفترة التي سبقت تولي والدها منصبه.

و قد أعلنت شركة مخازن التجزئة “نوردستروم” منذ عدة ايام أنها قررت عدم شراء منجات تحمل علامة إيفانكا, ما دفع والدها إلى الادلاء  بتغريد عبر  موقع”تويتر” قائلا: شركة نوردستروم عاملت ابنتي معاملة ظالمة.

و في بيانات داخلية لـحسابات “نوردستروم” نقلتها وسائل الاعلام تبين ان مبيعات المنتجات التي تحمل علامة إيفانكا تراجعت بنسبة 70 في المئة خلال شهر أكتوبر الماضي, أي اثناء الانتخابات الرئاسية.

و بعد ان ذكرت التقارير ان مبيعات الشركة بلغت 14.3 مليون دولار في العام الماضي, مقارنة بالعام السابق له حيث بلغت المبيعات  20.9 مليون دولار , و قالت المتحدثة باسم شركة “نوردستروم”تارا دارو, إن مؤسستها لم توفر لوسائل الاعلام أي بيانات بشأن مبيعات الشركة و أضافت لم و لن ننشر أي أرقام متعلقة بنتائج مبيعات علامة ايفانكا التجارية أو أي منجات أخرى.