كثيرا ما تراود الاشخاص المرتبطين افكار و تساؤلات عن مدى نجاح علاقتهم و تشهد معظم العلاقات بعض الترددات او  التساؤلات ما اذا كان الشريك مناسب ليكملوا حايتهم سويا, و وفقا  لجيمس بريس خبير العلاقات الزوجية, فإن هناك اشارة واحدة دامغة و مقنعة يمكن أن تؤكد للشريكين ما اذا كانت علاقتهما قد وصلت إلى طريق مسدود, مما يعني ضرورة انهاء تلك العلاقة بحسب راي بريس.

و قال الخبير في العلاقات أن هذه الاشارة تكمن في ما إذا راود احد الطرفين تساؤل و هو كيف سيكون شكل حياته اذا كان مع شخص آخر غير شريكه الحالي, و اضاف بريس ان هذا التساؤل يشكل خطوة حتمية لانهاء العلاقة مع الشريك.

و اضاف الخبير أن هذا التساؤل يعد علامة تحذيرية كبيرة بحيث ان الشريك يتخيل ان حياته من الممكن ان تكون افضل لو انه ارتبط بشخص آخر غير شريكه, و اكد انه يجب ان ألا يتهاون أحد بهذه الاشارة اذا ظهرت لدى الشريك لأنها تشير إلى وجود شرخ كبير في العلاقة, و انه من الضروري اخاذ القرار المناسب و هذه من شانه ان تمنع وقوع مشاكل كبيرة مستقبلا.

كما اشار بريس أن هذا غالبا ما يسببه الروتين و يحدث عندما يفعل الشريكان الاشياء ذاتها, و يذهبان لنفس الاماكن دائما فيتسلل الروتين القاتل إلى الحياة و يبدأ البحث عن عدة امور مثل التغيير و المغامرة و الاثارة و الحب في اماكن اخرى.