و اكد وزير الخارجية الاردني خلال مؤتمر صحفي عقده مع سامح شكري وزير الخارجية المصري اللذي زار الاردن اليوم ان العلاقات المصرية الاردنية تاريخية حتمتها العوامل الثقافية و التاريخ المشترك, و ادت الى عقود من التعاون الثنائي و العمل المشترك و الحرص  على خدمة مصالح الشعبين الشقيقين, و  اضاف الصفدي ان هناك و جهات نظر مشتركة و متفق عليها لما ينبغي أن نقوم به لتعزيز الاستقرار و الامن و الرخاء في البلدين و المنطقة بشكل عام, و اكد ان بلديهما يواجهان اخطار  مشتركة اهمها الارهاب الذي يمثل خطرا على العالم اجمع.

و من جهته قال وزير الخارجية المصري في المؤتمر الححفي المشترك ان بلاده تولي اهتماما كبيرا للعلاقة المميزة مع المملكة الاردنية, التي تتسم بالتوافق في كافة الملفات و الانفتاح و الشفافية في التعامل بين البلدين, و أضاف شكري , تباحثنا بعدة قضايا اقليمية, و اكد ان لدى البلدين رؤية مشتركة تجاه كافة القضايا التي ضرحت خلال الزيارة, و شدد على اهمية استمرار العمل الوثيق مع الأردن للتحضير لاجتماع جامعة الدول العربية المرتقب قريبا.

و قد التقى شكري مع كبار المسؤولين الأردنيين, حيث جرى بحث  التحضيرات للقمة العربية المقبلة التي ستعقد في العاصمة الأردنية عمان الشهر المقبل, بالاضافة الى عدة ملفات اقليمية ساخنة.

و اكد مراقبون ان القضية الفلسطينية ستكون حاضرة ايضا خلال زيارة الوزير المصري, لا سيما بعد كشف الحكومة الاسرائيلية عن خطتها  في بناء المزيد من الوحدات الاستيطانية في الضفة الغربية و القدس الشرقية.