الخميس , يناير 17 2019
الرئيسية / أخبار / دعوات للتحيق في عمليات اغتصاب نساء من الروهيغا

دعوات للتحيق في عمليات اغتصاب نساء من الروهيغا

وجهت منظمة مراقبة حقوق الانسان “هيومن رايتس ووتش” دعوة الى حكومة ميانمار لمعاقبة قادة الشرطة و الجيش اللذين سمحوا لجنودهم بالاعتداء جنسيا و اغتصاب فتيات و نساء من اقيلة مسلمي الروهينغا.

و نقلت وكالة رويترز عن المنظمة تاكيدها في بيان صادر عنها يوم الاثنين 6 شباط/فبراير إنها قامت بتوثيق عمليات اغتصاب فردي و جماعي ضد فتيات صغار من الروهينغا لا‭ ‬تتجاوز أعمارهن 13 عاما بعد اجراء مقابلات مع بعض مسلمي الروهينغا الذين فروا إلى بنغلادش المجاورة بعد اعمال العنف و التطهير العرقي التي يتعرضون لها في ميانمار.
و جاء في بيان للمنظمة أن‭ ‬العنف و الاعتداء الجنسي لم يكن عشوائيا و لكنه جزء من خطة منسقة وممنهجة ضد الروهينغا و بسبب انتمائهم الديني و العرقي.

و يعيش اكثر من 1.1 مليون من مسلمي الروهينغا غرب ميانمار في ولاية راخين, وتضع حكومة ميانمار قيود على تنقلاتهم, و لا تمنح الجنسية لهم حيث تدعي انهم مهاجرين غير شرعيين و يُطلق عليهم في ميانمار اسم “البنغاليين”.
و تمنع الحكومة هناك المراقبين المستقلين و الصحافيين من زيارة المناطق التي يجري بها الجيش عملياته شمال راخين منذ هجمات تشرين الأول/اوكتوبر التي سقط فيها تسعة من افراد شرطة الحدود, و ترفض حكومة ميانمار معظم الادعاءات بأن جنودا اغتصبوا و قتلوا و اعتقلوا مدنيين بشكل تعسفي أثناء قيامهم بحرق قرى الروهينغا, و تصر على انها تقوم بعملية قانونية  ضد مجموعة من االمسلحين المتمردين من الروهينغا.
و يأتي تقرير منظمة “هيومن رايتس ووتش ” بعد أيام على قيام محققين في للأمم المتحدة بالاعلان انه من المرجح أن قوات الأمن في ميانمار قامت بارتكاب جرائم ضد الانسانية و عمليات تطهير عرقي, مما وضع رئيسة البلاد “لاونج سان سو كي” في مشكلة حقيقية.

شاهد أيضاً

اردوغان: يجب ان يرتدي مدبروا الانقلاب زيا يشبه زي معتقلين غوانتانامو

ألقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمة حماسية, بمناسبة ذكرى الانقلاب الفاشلة أمام عشرات آلاف …