الجمعة , ديسمبر 6 2019
الرئيسية / أخبار / جدلا واسعا بعد نشر مجلة “دير شبيغل” رسم كاريكاتوري لترامب

جدلا واسعا بعد نشر مجلة “دير شبيغل” رسم كاريكاتوري لترامب

اثار رسم كاريكاتوري جدلا واسعا داخل المانيا و خارجها بعد نشر  مجلة “دير شبيغل” الألمانية الاسبوعية على غلافها رسم يجسد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب و هو يمسك برأس تمثال الحرية بعد أن ذبحه.

و يظهر الغلاف الذي صممه الفنان  ” ادل رودريجيز” رسما كرايكاتوريا لدونالد ترامب و هو يحمل في يده اليسرى سكينا ملطخا بالدماء و في يده اليمنى رأس المرأة لتمثال الحرية الامريكي يقطر دما, و كتب شعار ترامب “امريكا اولا” في اسفل الغلاف.

و قال مصمم الغلاف الرسام الكوبي ادل الذي قدم الى الولايات المتحدة عام 1980 كلاجئ سياسي و عمل في صحيفة “واشنطن بوست, “قطع راس رمز مقدس.. انه يذبح الديمقراطية”, و أثار هذا الغلاف جدلا في و سائل الإعلام الألمانية و العالمية و على موقع “تويتر”, و يأتي هذا  الغلاف بعد سلسلة هجمات شنها الرئيس الامريكي دونالد ترامب و ادارته على سيسات المسشارة الالمانية “انغيلا ميركل”, بعد ان قال مستشار ترامب التجاري في الأسبوع الماضي ان برلين تستغل انخفاض قيمة اليورو عن قيمته لكسب مميزات على حساب شركائها في الاتحاد الاوروبي و الولايات المتحدة, كما انتقد ترامب في الشهر الماضي سياسة ميركل بفتح ابواب اوروبا امام المهاجرين و وصفف سياستها بالخطأ التاريخي الكارثي.

وانهالت الانتقادات عل غلاف مجلة “دير شبيغل” حيث نقلت وكالة الأنباء الألمانية تساؤل إذا ما كانت الصورة لائقة، قائلة “هل يجوز مقارنة الرئيس الامريكي بالسفاح جون؟”, و من جهته انتقد “ألكسندر غراف لامبسدورف” نائب رئيس البرلمان الاوروبي و عضو الحزب الالماني الديمقراطي الحر الغلاف و وصفه “بعديم الذوق”.

و الجدير بالذكر أن الادارة الامريكية السابقة دائما مت كانت تشيد بالمانيا و تصفها بالحليف الأوروبي الاكبر, و كان الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما يلجأ الى المستشارة الألمانية أنغيلا ميركلال في عدة امور.

شاهد أيضاً

اردوغان: يجب ان يرتدي مدبروا الانقلاب زيا يشبه زي معتقلين غوانتانامو

ألقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمة حماسية, بمناسبة ذكرى الانقلاب الفاشلة أمام عشرات آلاف …