الأربعاء , سبتمبر 18 2019
الرئيسية / أخبار / تصريحات متباينة قبيل بداية مفاوضات استانا

تصريحات متباينة قبيل بداية مفاوضات استانا

انطلقت الاثنين 23كانون الثاني/يناير في العاصمة الكازاخية استانا, اولى جلسات المفاوضات حول تسوية الازمة السورية, و التي تهدف بشكل رئيسي إلى تثبيت وقف اطلاق النار.

و قال يحيى العريضي مستشار وفد المعارضة في بيان سابق له,ان الوفد لن يدخل في أي مباحثات سياسية, انما تدور كل المحادثات في الوقت الراهن حول الالتزام بالهدنة المعلنة, والملف الإنساني للتخفيف من معاناة السوريين القابعين تحت الحصار, والسماح بتسليم المساعدات و الافراج عن المعتقلين, واضاف العريضي ان وفد المعارضة مستعد لبذل قصارى جهده في في هذه المفاوضات لاتاحة التوصل إلى اتفاق يثبت وقف إطلاق النار, وتعيين لجان لمراقبة الالتزام بالهدنة, و اكد أن نجاح المفاوضات سيكون الخطوة الاولى في بدء العملية السياسية, و اشار أن المفاوضات يجب أن تتوافق مع بنود بيان جنيف.

و من جانبه اعلن اسامة ابو زيد ممثل الجيش الحر ان المفاوضات بين وفدي النظام والمعارضة لن تكون مباشرة, مشيرا انه تم الاتفاق بين روسيا وتركيا على هذا.

بينما اعلن عبد الحكيم بشار نائب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة السورية في مؤتمر صحفي, إن وفدي النظام والمعارضة سيجلسان على طاولة واحدة بحضور وسطاء,و اضاف بشار إن “روسيا وتركيا أثبتتا فاعلية أكثر, و روسيا أكثر جدية الآن في تحقيق وقف إطلاق النار بشكل نهائي, مما سيتيح بدأ مفاوضات سياسية.

وكان بشار الجعفري الذي يرأس وفد الحكومة السورية أكد مسبقا في لقاء له مع المبعوث الاممي ستيفان دي مستورا ان الحكومة تسعى لاجراء مفاوضات مباشرة مع وفد المعارضة.

و من جانبه اعرب ألكساندر لافرينتيف رئيس الوفد الروسي عن أمله في أن يتم الاتفاق على وضع وثيقة نهائية تكون أساسا للتفاوض بين وفدي الحكومة السورية والمعارضة, قبل الموعد الرسمي المحدد لبدء المفاوضات المباشرة بين الطرفين, حيث التقى الوفد الروسي مع وفدي الحكومة والمعارضة بشكل منفصل.

من جانبه أعلن نائب وزير الخارجية الكازاخستاني رومان فاسيلينكو قبل دقائق من بدء المفاوضات أنه تجري مشاورات حول شكل هذه المفاوضات واطارها,و قال فاسيلينكو ردا على سؤال ما إذا تم التوصل إلى اتفاق بشأن اجتماع وفدي الحكومة والمعارضة بشكل مباشر في أستانا, انه يجري بحث هذه المسألة, وسيتضح ذلك في بداية انطلاق المفاوضات التي ستبدأ في غضون ساعات, واكد ان بلاده تقوم باستضافة المفاوضات فقط وليس لها نية التدخل في عملية التفاوض.

اما من جهته اكد حسين جابري أنصاري رئيس الوفد الايراني إن مسألة عقد مباحثات مباشرة بين الطرفين لم تحسم بعد.

شاهد أيضاً

اردوغان: يجب ان يرتدي مدبروا الانقلاب زيا يشبه زي معتقلين غوانتانامو

ألقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمة حماسية, بمناسبة ذكرى الانقلاب الفاشلة أمام عشرات آلاف …