و قال لاري عزوني في مؤتمر صحفي بعد جولة تدريبية للمنتخب في مدينة بونغوفيل بالغابون التي تستضيف البطولة حتى الخامس من فبراير, معنوياتنا لا تزال عالية, و المبارتين المقبلتين حاسمتان, و أضاف “لا بد لنا من الفوز بهما.

وتتنافس تونس مع منتخب الجزائر في المباراة المقبلة ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية يوم الاربعاء 19 يناير، و سوف تخوض اللقاء الاخير ضد منتخب زيمبابوي في 23 من نفس الشهر.

و كان منتخب الجزائر تعادل مع منتخب زيمبابوي 2-2 في افتتاح مباريات المجموعة الثانية يوم الاحد، بينما خسرالمنتخب تونس 0-2 امام السنغال، بهدف من لاعب السنغال المميز لبيار ايمريك اوباميانغ من ركلة جزاء في الدقيقة 10، و اضاف لكارا مبودجي هدف في الدقيقة 30.

و قال لاعب تونس عزوني يوم الاثنين, ان الفرص الضائعة امام فريق السنغال كانت كثيرة, و سنحاول ر الاستفادة امام الجزائر مما حصل,و اضاف كانت ينقصنا النهايات المدروسة امام المرمى, و كما لم يكن الحظ الى جانبنا.

و كان  الفرنسي  هنري كاسبرجاك مدرب المنتخب التونسي قال بعد المباراة الاحد ان اداء فريقه, كان جيدا في الشوط  الثاني, و لكن اهدرنا العديد من الفرص, بينما كان فريق السنغال اوفر حظا.

و أضاف كاسبرجاك, صحيح أنه خاب املنا على صعيد الخسارة والنتيجة, و لكن ردة فعل اللاعبين في الشوط الثاني كانت قوية للغاية و كنا قريبين من تسجيل هدف في كل دقيقة.

و قال المدافع التونسي حمدي النقاز قبيل الحة التدريبية “لن نستسلم و سنعمل على تصحيح اخطائنا التي حدثت و سنفوز في النهاية”،و اعتبر أن المباراة مع الجزائر “مصيرية” بالنسبة للفريقين.