و يضم متحف الفن الاسلامي مجموعات كثيرة من المنحوتات و القطع الفخارية و الخزفية  و الحلي و الزينة و العملات المعدنية القديمة و الأسلحة, حيث ألحق هجوم  نفذ بسيارة مفخخة استهدف مديرية الامن المركزي في القاهرة في يناير عام  2014، أضرارا بالمتحف الذي يقع امام مديرية الامن.

و قدمت دولة الإمارات العربية المتحدة منحة للحكومة المصرية قدرها 50 مليون جنيه مصري,لاعمال الصيانة و اعادة ترميم المتحف الذي يعد من اهم المتاحف الاسلامية في العالم, كما قدمت منظمة الامم المتحدة للثقافة و العلم و التربية اليونيسكو منحة للحكومة المصرية قدرها 100 ألف دولار امريكي لتكملة عملية اعادة افتتاح المتحف.

و في كلمة القاها وزير الآثار المصري خالد العناني اثناء حفل إعادة افتتاح المتحف, بحضور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي, و عدد من الشخصيات المرموقة في الدولة, قال الوزير ان متحف الفن الإسلامي هو اكبر و اقدم المتاحف بالعالم, حيث يحتوي على اكثر من 100 ألف قطعة أثرية بما فيها منحوتات تعود لبداية العصر الاسلامي.

و افتتح المتحف لأول مرة في مكانه الحالي في ديسمبر عام 1903 اثناء حكم الخديوي عباس حلمي, و اجريت منذ ذلك الحين عمليات تطوير عدة للمتحف, و كان آخرها  في عام 2010, و تنظم وزارة الآثار المصرية جولة يوم الخميس, للسفراء العرب و الأجانب مدتها ساعة, في القاهرة لتفقد المتحف بعد عمليات الصيانة و إعادة تأهيله، و فق ما ذكرت  وكالات الانباء المصرية.