فمنذ بداية المبارة التي انتهت بتعادل الفريقين 3_3 صبت جماهير نادي إشبيلية جام غضبها على قائد ريال مدريد سيرجيو راموس، وانهالت عليه بالشتائم و السباب و ادت هذه النتيجة فريق ريال مدريد  إلى ربع نهائي  كأس الملك الاسباني.

و افتتح مدرب ريال مدريد كلامه في المؤتمر الصحفي بعد نهاية المباراة،ليس عن انجاز فريقه الذي حققه بعدم تعرضه للخسارة ل 40 مباراة على التوالي, و إنما انتقد سلوك جماهير نادي إشبيلية اثناء المباراة،و قال لست سعيدا بهذه الإهانات التي تعرض لها راموس, و أضاف من الواضح أن هذه الشتائم جرحت مشاعر اللاعب الذي اعتاد اللعب هنا, على الرغم من ان راموس اعتاد دائما الحديث عن إشبيلية بالخير,الا انه تعرض اثناء المباراة لشتائم قبيحة، استهدفت أسرته, و اضاف زيدان راموس لم يفعل خطأ يلام عليه.

و كان غضب جمهور اشبيليا بعد ان كانت النتيجة لصالحهم ب 3-1 و أحرز راموس الهدف الثاني لفريقه عبر ركلة جزاء بطريقة استعراضية، حيث قام راموس بوضع يديه خلف اذنيه في اشارة انه لايسمع ما يقول الجمهور الذي انهال عليه بالشتائم, كما اضاف اللاعب كريم بنزيمة هدف قبل نهاية المباراة ليعادل النتيجة و يحقق الريال رقما قياسيا جديدا بعدد المباريات التي لعبها بدون هزيمة.

وعبر قائد ريال مدريد عن حزنه للشتائم التي تعرض لها، و قال فيم ؤتمر صحفي بعد المباراة إنه لم يتعمد اهانة جمهور و حارس مرمى اشبيليا، و قال انه حزين بسبب الشتائم التي طالت والدته و اسرته من بداية المبارة.