و حسب مصادر اعلامية سينظم القس آل شاربتون زعيم الحقوق المدنية في 20 يناير, مسيرة تبدأ في الحديقة الوطنية و صولا إلى النصب التاريخي لمارتن لوثر كينغ على بعد ثلاثة كيلومترات من مبنى الكونغرس اثناء قيام ترامب بتأدية اليمين الدستورية كرئيس للبلاد, ولااعلن القس شاربتون ان المسيرة ستجمع الشارع الامريكي للاصرار على التغيير و المسائلة, و مطالبة الرئيس المنتخب دونالد ترامب و ادارته بالاصغاء لصوت و مخاوف الشعب, و يشارك في هذه المسيرات, الرابطة الوطنية لتقدم الملونين و شبكة العمل الوطني التي يتزعمها القس شاربتون, و مجلس لارازا إضافة إلى مشرعين ديمقراطيين بينهم عضو مجلس الشيوخ عن نيويورك كيرستن غيليبراند.

و تعهد  دونالد ترامب اثناء حملته الانتخابية الأولى ببناء جدار على طول حدود الولايات المتحدة مع المكسيك لمنع تدفق المهاجرين, كما هاجم المهاجرون من الدول الاسلامية و دعا لتقييد الهجرة من منها, فضلا عن وعوده باتخاذ إجراءات ضد الشركات التي تقوم بالاستثمارت خارج الولايات المتحدة, و أثارت تعليقات ترامب المثيرة للجدل بشأن النساء و مهاجمة المهاجرون,  و الوعود التي اطلقها بإلغاء قانون الرعاية الصحية التي تعد من اهم  إنجازات الرئيس السابق باراك أوباما غضب الكثير من اليساريين الذين يخططون لتنظيم هذه الاحتجاجات, التي لن تنتهي الى ان تستجيب الادارة الامريكية لمطالب المحتجين.

و ابدى أنصار ترامب اعجابهم بخبرته في مجال الأعمال, و اعتبروه كقطب لتطوير المجال العقاري,و يرون أنه يملك القدرة على حل الازمات و المشكلات السياسية. كما يرونه من نجوم في تلفزيون الواقع.