الثلاثاء , سبتمبر 17 2019
الرئيسية / أخبار / مصرع العشرات اثر موجة الصقيع التي تشهدها اوروبا

مصرع العشرات اثر موجة الصقيع التي تشهدها اوروبا

لقي اكثر من 40 شخصا حتفهم، جراء المنخفض الجوي و موجة الصقيع التي تضرب مختلف انحاء قارة اوروبا, منذ نهاية الأسبوع الماضي, و اكثرهم في بولندا و اليونان، إلا أن هذه الموجة ستبدأ  بالانحسار اليوم حسب تقارير الارصاد الجوية.

و نقلت وسائل الاعلام الاثنين 9 كانون الثاني/يناير، أن بولندا سجلت العدد الأكبر من الوفيات نتيجة موجة الصقيع, حيث لقي عشرة أشخاص مصرعهم الأحد في ظل انخفاض درجات الحرارة إلى اقل من 20 درجة تحت الصفر في معظم مناطق القارة العجوز، بالاضافة إلى عشرة أشخاص توفوا يومي الجمعة و السبت,و تتوقع الارصاد الجوية أن ترتفع درجات الحرارة في بولندا هذا الاسبوع إلا أنها ستبقى أدنى بكثير من الصفر.

و أدت موجة البرد الى العديد من الحوادث المرورية, في عدة بلدان, كما وردت تقارير من قرنسا عن مقتل اربعة اشخاص يحملون الجنسية البرتغالية و جرح اكثر من عشرون اخرون بسبب اصطدام اثر حادث مروري يوم الاحد بسبب الصقيع, كما لقي العديد من الأشخاص حتفهم نتيجة التدني الشديد في درجات الحرارة في مناطق متفرقة من اوروبا كالتشيك ودول وروسيا و اليونان و دول البلقان.

و لم يسلم المهاجرون و اللاجئون من موجة الصقيع هذه، حيث اكدت تقارير صحفية ان عدد كبير من اللاجئين لقو حتفهم في بلغاريا و اليونان, و الذين يقطنون في مراكز الايواء التابعة للاتحاد الاوروبي بسبب قلة الخدمات, و عدم تدفئة هذه المراكز بشكل جيد, و اكد مسؤولون في وزارة  الهجرة في اليونان المكلفة بمساعدة المهاجرين  في جزيرة ليسبوس  ان عددا كبير من الاشخاص بل مئات من الاجئين لا يملكون سوى خيام لا تحميهم من البرد و تساقط الثلوج في مخيم موريا،و يواجه القائمون على هذه المراكز مشاكل حقيقية لعدم اتخاذ خطوات و القيام بالتدابير اللازمة لمواجهة مثل هذه الظروف.

شاهد أيضاً

اردوغان: يجب ان يرتدي مدبروا الانقلاب زيا يشبه زي معتقلين غوانتانامو

ألقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمة حماسية, بمناسبة ذكرى الانقلاب الفاشلة أمام عشرات آلاف …