الجمعة , أكتوبر 23 2020
الرئيسية / أخبار / تكرر مشاهد فرار جنود اسرائيليون

تكرر مشاهد فرار جنود اسرائيليون

كشفت مصادر إسرائيلية الثلاثاء عن هوية الضابطة التي قامت باطلاق النار على منفذ الهجوم بالشاحنة  في القدس الذي أوقع 4 قتلى و 15 جريحا,و كتب موقع “بوابة الأهرام”المصري، عن مصادر إسرائيلية, أن من اردت منفذ العملية قتيلا, هي الضابطة في الجيش “مايا بيلد” التي كانت برفقة الجنود الإسرائيليين في المتنزه.

الكشف عن اسم الضابطة و هو أمر من المفترض أن يكون سريا،و لكن بعد ان بثت كاميرات المراقبة مشاهد, توثق فرار الجنود الإسرائيليين المدججين بالسلاح، في المنتزه مكان تنفيذ عملية الدهس, حيث سبب هذا الفيديو حرجا للجيش الاسرائيلي, و اثار جدلا واسعا في الأوساط الإسرائيلية، و زاد الجدل ايضا بعد أن نشرت وسائل اعلام،شهادة الدليل السياحي إيتان راند، الذي كان يتواجد مكان الهجوم، و الذي روى انه قام باطلاق النار على المهاجم أطلق من مسدس كان يحمله, و نقلت محطات تلفزيونية اسرائيلية عن راند,قوله “لماذا لم يقوم الجنود الذين كانو في مكان الحادث باطلاق النار ولاذو بالفرار, و لماذا  أنا المواطن العادي, وعلى الرغم من اني اصبت,قمت بسحب سلاحي و اطلقت النار,و حسب محللين سياسيين اسرائيليين, فان الفيديو الذي وثق العملية, سبب الحرج للجيش الإسرائيلي،و طالبو الجيش بالتحقيق فيه بشكل دقيق, و قالت بعض الاصوات ان الذي حدث ليس سابقة, حيث يتكرر مشهد فرار الجنود الاسرائيليين في هجمات سابقة, مثل الهجوم الاخير في جبعات هتحمشوت, وعملية اطلاق النار في محطة بئر السبع المركزية, حيث قام الجنود المتواجدون هناك بالفرار ايضا.

و نقلت وكالات انباء أن مجموعة تطلق على نفسها اسم”مجموعات الشهيد بهاء عليان” أعلنت الاثنين تبنيها عملية الهجوم في تدوينة نشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي، و اعلنت الجماعة ان قادتها غير تابعين لأي جماعات خارج فلسطين، بعد أن وجه رئيس الوزراء الاسرائيلي اصابع الاتهام نحو تنظيم داعش.

شاهد أيضاً

اردوغان: يجب ان يرتدي مدبروا الانقلاب زيا يشبه زي معتقلين غوانتانامو

ألقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمة حماسية, بمناسبة ذكرى الانقلاب الفاشلة أمام عشرات آلاف …