الأربعاء , سبتمبر 23 2020
الرئيسية / أخبار / من سيشخص مصلحة نظام ايران بعد رفسنجاني

من سيشخص مصلحة نظام ايران بعد رفسنجاني

تولى  رفسنجاني قيادة مجلس تشخيص مصلحة النظام منذ 18 آذار/مارس عام 1997 الى وفاته يوم الأحد 8 كانون الثاني/يناير 2017، فما هي هذه المؤسسة وما دورها في السياسة الإيرانية.

ما يسمى بمجمع تشخيص مصلحة النظام هو بالحقيقة عبارة عن لجان استشارية عليا في إيران ظهرت منذ عام 1984، و اخذت دورها القائم حاليا عام 1988، و تتكون هذه المؤسسة التشخيصية السياسية الإيرانية من 31 عضوا يفترض أنهم يمثلوا جميع الاحزاب و التيارات السياسية في البلاد، و يقوم المرشد الأعلى للثورة الإيرانية بتعيين الاعضاء المؤقتين و الدائمين فيها, ماعدا رؤساء السلطات التشريعية و القضائية و التنفيذية الذين يكون تحديد عضويتهم  تلقائي, و مدة عمل هذه الهيئة  الاستشارية السياسية 5 سنوات, و يلتحق بهذه المؤسسة أعضاء  غير دائمين إذا كانت هناك مسائل مطروحة تتعلق باختصاصاتهم من وزراء او سياسيين.

و في حالات خاصة من الممكن لمجمع تشخيص مصلحة النظام ان يتولى مسؤلية اساسية هامة تتمثل بعزل المرشد الاعلى للثورة  على الرغم من أن مهمته في الأساس استشارية, و تعيين مرشد أعلى جديد في حالة العزل أو الوفاة أو الاستقالة و الإعلان عن مرشد جديد في أسرع وقت.

كما ان من صلاحيات هذه الهيئة الاستشارية قبل ذلك تعيين ثلاثة أشخاص تكلفهم بمهام المرشد الأعلى مؤقتا إلى أن يتم تعيين مرشد أعلى الجديد . و تتكون هذه اللجنة من ثلاثة اشخاص هم  رئيس الجمهورية و أحد فقهاء مجلس صيانة الدستور و رئيس السلطة القضائية.

و من بين المسؤليات الأخرى التي يقوم بها مجمع تشخيص مصلحة النظام حل الخلافات و الاشكالات التي قد تقع بين مجلس صيانة الدستور و مجلس الشورى المتمثل في البرلمان، بالإضافة إلى مساعدة المرشد الأعلى و تقديم النصح له لحل المشكلات المتعلقة بالسياسات  العامة للدولة بتكليف منه، و يجب أن تحال القرارات المتخذة  إلى المرشد الأعلى لليصادق عليها.

شاهد أيضاً

اردوغان: يجب ان يرتدي مدبروا الانقلاب زيا يشبه زي معتقلين غوانتانامو

ألقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمة حماسية, بمناسبة ذكرى الانقلاب الفاشلة أمام عشرات آلاف …