الخميس , أغسطس 13 2020
الرئيسية / أخبار / رومانيا وتغيرات حوض البحر الاسود

رومانيا وتغيرات حوض البحر الاسود

صرح وزير الخارجية الروماني “تيودور ميليشكانو” في إشارة منه إلى عودة القرم إلى روسيا الاتحادية و قال أن التغيرات التي حدثت في حوض البحر الأسود لم تبق  على جار لرومانيا.

و أدلى في حديث له  لوسائل الإعلام بعد تعين الحكومة الرومانية في 4 يناير/كانون الثاني،و شدد ميليشكانو على أن الوحدة بين بلاده و الجارة مولدوفا لن تبصر النور إلا في إطار الاتحاد الأوروبي و بعد ان تلتحق الأخيرة بالاتحاد, و أكد وزير الخارجية الروماني في هذه المناسبة عن دعم بلاده لسياسة مولدوفا في السعي للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي,  و عبر عن رغبة دعم بلاده المالي لها لتسهيل التحاقها بالاتحاد الأوروبي, و اضاف أنه من الضروري أن يلمس مواطنو مولدوفا رغبة بلاده بتطوير العلاقات مع بلادهم, ودعمها لتحسين المستوى المعيشي لهم عبر اقامة الجسور بين البلدين, وربط مولدوفا بشبكات الغاز والكهرباء الرومانية.

و على صعيد آخر, ذكّر ميليشكانو بانسحاب بلاده من مفاوضات بريدنيسترفيه التي ترعاها روسيا و مولدوفا و اوكرانيا,للتسوية في جمهورية بريدنيستروفيه  بعد انفصال الاخيرة عن جمهورية مولدوفا بعد انهيار الاتحاد السوفيتي, واكد ان على بلاده أن تؤثر في تحقيق التفاهم في مفاوضات بريدنيستروفيهتحت رعاية الاتحاد الأوروبي، كما يتوجب على رومانيا أن تبذل كل ما في وسعها من أجل التسوية هناك.

وفي اعلان منه على ما ستكون عليه سياسة بلاده الخارجية، أكد تيودور ميليشكانو   أن في مقدمة أولوياته بعد تسلمه منصب وزير الخارجية،هو تطوير العلاقات بين رومانيا و بلدان الجوار, وخاصة المجر، وخاصة أن هذه العلاقات, يشوبها التوتر.

الجدير بالذكر أن رئيس مولدوفا “إيغور دودون”، كان قد صرح بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية فيتشرين الثاني /نوفمبر الماضي عن أن موسكو سوف تكون الأولى بين زياراته خارج البلاد، و تعهد بأن يكون رئيسا لجميع المواطنين بغض النظر اذا كانو موالين أو معارضين.

شاهد أيضاً

اردوغان: يجب ان يرتدي مدبروا الانقلاب زيا يشبه زي معتقلين غوانتانامو

ألقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمة حماسية, بمناسبة ذكرى الانقلاب الفاشلة أمام عشرات آلاف …