الأحد , أكتوبر 25 2020
الرئيسية / أخبار / اندلاع احتجاجات تحولت الى اعمال سطو في الجزائر

اندلاع احتجاجات تحولت الى اعمال سطو في الجزائر

تجددت الاحتجاجات في مدينة “بيجايا” شمال شرق العاصمة الجزائر مساء الأمس على خلفية ميزانية العالم الجديد و تحولت الاحتجاجات حسب وكالات الاعلام المحلية الى احداث شغب ونهب للمحال التجارية و وقع بعض الصدامات بين المواطنين و قوات الأمن.

و من جهته أعلن وزير الداخلية الجزائري “نور الدين البدوي” وفقا لما نقلته وسائل الاعلام الجزائرية, عن متابعته للأحداث عن كثب, و أكد أن الامور تحت السيطرة, و أن الدولة الجزائرية هي التي تضمن القدرة الشرائية للمواطنين على حد تعبيره.

و حسب مصادر جزائرية أن مايحدث في مدينة بيجايا, هو بسبب تفاقم الوضع المعيشي المزري في الجزائر اضافة الى الميزانية التي وضعتها الحكومة للعام 2017 ,التي يراها الموطنون مجحفة بحق القدرة الشرائية لهم مما اشعل الغضب ليس فقط في بيجايا أنما في معظم مدن الجزائر, و أكدت المصادر أن المشكلة ليست فقط في أعداد الميزانية لهذا العام ,ولكن ايضا بسبب سوء التشكيل الموجود على مستوى الجهاز التنفيذي, و أيضا عجز الحكومة عن عن الارتقاء بالوضع الأقتصادي للجزائر بحسب الامكانيات المتوفرة, و حسب مصادر ماحدث في بجايا مختلف نوعا ما عما حصل في مناطق اخرى عديدة, وأن مايحصل في بجايا ليس بسبب افتقارها للتنمية اكثر من مناطق أخرى انما بسبب طبيعة المدينة القبائلية و التي تفتقر للوعي السياسي, مما أدى الى أعمال العنف و السطو على المحال التجارية, مقارنة بغير مناطق وا لتي ايضا شهدت احجاجات و مظاهرات ولكنها ليست بهذه الصورة التي تشهدها المدينة.

و هناك خشية من أن تصل الاحتجاجات الى العاصمة الجزائر, و خاصة أن هذا النوع من السيناريو ان حدث يذكر الجزائريين بما حدث عام 1988, عندما كانت تمر البلاد بنفس الظروف الاقتصادية, بينما يعتبر محللون اقتصاديون بأن خزينة الدولة هي في وضع مريح وليس كما كانت عليه في عام 1988 ولكن النظام الجزائري لا يريد أن يغامر بما لديه في الخزينة العمومية.

شاهد أيضاً

اردوغان: يجب ان يرتدي مدبروا الانقلاب زيا يشبه زي معتقلين غوانتانامو

ألقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمة حماسية, بمناسبة ذكرى الانقلاب الفاشلة أمام عشرات آلاف …