الثلاثاء , أغسطس 11 2020
الرئيسية / أخبار / انباء عن خرق الهدنة في سوريا

انباء عن خرق الهدنة في سوريا

بعد ساعات من بدء الهدنة التي أعلنت عنها موسكو في سوريا, دارت اشتباكات بين قوات الحكومة السورية وحلفائها ومقاتلين المعارضة قرب العاصمة السورية دمشق.

افادت مصادر بوقوع أشتباكات بين مقاتلي المعارضة المسلحة والقوات السورية على اطراف العاصمة دمشق” و ذلك بعد ساعات من دخول اتفاق وقف اطلاق النار الروسي التركي حيز التنفيذ واشارت المصادر أن الأشتباكات اندلعت في منطقة وادي بردى قرب دمشق ورافقها قصف مروحي للجيش السوري على مواقع الفصائل المعارضة وجبهة فتح الشام.

من جهتا صرحت مصادر تابعة للحكومة السورية ان هناك كثيرا من التعقيدات تطال تنفيذ وقف اطلاق النار خاصة في ريف حلب بسبب “تنوع ولاءات الفصائل المسلحة”,اما في ريف دمشق و حسب مصادر اعلامية فقد صعد المسلحون اطلاق  القذائف باتجاه العاصمة دمشق, اما بالنسبة للسويداء لاتنفيذ لوقف اطلاق النار على اراضي المحافظة لتواجد تنظيمي النصر وداعش الارهابيين في الاطراف الغربية والشمالية للمحافظة.

و تناقضت الأخبار بين من يؤكد صمود الهدنة من عدم صمودها فقد افاد ناشطون على شبكة التواصل الاجتماعي بوقوع قصف بالصواريخ نفذته القوات السورية النظامية على بلدة جسرين في ريف دمشق, وقصف على جرود وادي بردى كما اكدت المصادر عل قيام القوات السورية بالقاء براميل متفجرة على المنطقة,و كما شهد ريف دمشق محاولة اقتحام عناصر من حزب الله البناني لقرية باسيما,و افادت التقارير بوقوع انتهاك لوقف أطلاق النار على طول الحدود بين ادلب وحما بعد ساعتين من سريان الأتفاق,حيث تم سماع دوي اعيرة نارية جراء اشتباكات, و ريف حلب شهد هو الاخر خرق للهدنة حيث تم قصف قرية البويضة وجبل المدورة في حين نشبت اشتباكات عنيفة بين كتائب المعارضة و الجيش السوري على محور تل ابو رويل.

باتت التكهنات كثيرة حول نجاح الهدنة المعلنة خاصة بعد أن جاءت تقارير على خرقها في عدة مناطق من الاراضي السورية.

شاهد أيضاً

اردوغان: يجب ان يرتدي مدبروا الانقلاب زيا يشبه زي معتقلين غوانتانامو

ألقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمة حماسية, بمناسبة ذكرى الانقلاب الفاشلة أمام عشرات آلاف …