الثلاثاء , أغسطس 4 2020
الرئيسية / أخبار / عودة الاشتباكات في حلب

عودة الاشتباكات في حلب

تم التأكيد من فصيل سوري معارض ومن أحد
المصادر الموثوقة لدى نظام الأسد أن الاتفاق لإجلاء كل من المقاتلين والمدنيين من شرق حلب مازال معلقا، على الرغم أنه كان من المفترض تطبيقه فجر يوم الأربعاء.

وتتعرض الأحياء التي لا تزال المعارضة تسيطر عليها في حلب الى قصف شديد، وكذلك الى اشتباكات بين الطرفين، مما أدى إلى سقوط العديد من الجرحى المدنيين، كما قد شوهدت أحدا دبابات النظام أثناء اطلاقها النار باتجاه أحياء المدنيين.

كما قد صرح ناشطون من داخل هذه الأحياء المسيطر عليها من قبل المعارضة بحلب، بأن الأحياء المحاصرة تستهدف بقصف جوي عنيف بالتزامن مع قصف أخر كثيف بالصواريخ و المدفعية الثقيلة.

وأكد السيد رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان على ذلك وقال:

“أطلقت عشرات القذائف من قبل قوات النظام باتجاه مناطق المسيطر عليها من قبل الفصائل المعارضة، بينما ردت الفصائل حتى الوقت الحالي بثمانية قذائف على أقل تقدير مطلقة اياهم باتجاه مناطق سيطرة النظام”.

وتأتي متابعة الاشتباكات بعد تعليق الاتفاق الذي تم يوم الثلاثاء، برعاية تركية روسية لإجلاء المدنيين والمقاتلين من حلب، وفق ما أكد قيادي في فصيل معارض ومصدر مقرب من دمشق.

وكان من المفروض أن تبدأ عملية اجلاء حلب في يوم الأربعاء في الخامسة صباحا.

وتبعا لذلك، اتهمت أنقرة كل من النظام وحلفاءه بخرق الهدنة المعلنة يوم الثلاثاء بموجب اتفاق تركي روسي.

وقال مولود تشاويش أوغلو وزير الخارجية التركي للصحافة التركية في أنقرة: “نرى أن النظام السوري والداعمين له يحاولون منع تطبيق الهدنة”، مؤكدا على استحالة تنفيذ عملية الإجلاء”.

شاهد أيضاً

اردوغان: يجب ان يرتدي مدبروا الانقلاب زيا يشبه زي معتقلين غوانتانامو

ألقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمة حماسية, بمناسبة ذكرى الانقلاب الفاشلة أمام عشرات آلاف …