الخميس , يناير 17 2019
الرئيسية / منوعات / الموت ليس نهاية البشرية

الموت ليس نهاية البشرية

قال روبرت لانزا العالم والفيزيائي الأمريكي”الموت هو موت للجسد فقطأما الدماغ فيستمر عبر تحوله الى طاقة.

وبحسبما قالتهالصحيفةالبريطانية “إكسبريس” ، اعتقاد لانزاهو أن العقول طاقة مخزونةفي الأجساد، وتطلق بحالة تسمى”المركزية الحيوية”حالما تتوقف أجسادنا.

كما قال لانزاأناعتقادنا بالموت نابع عما تعلمناه، لكن في الحقيقةانه “وهم”، مقتبسا من عالم الفيزياء الألماني المعروف ألبرت آينشتاين: “الطاقة لا تفنى ولا تستحدث وانما تنتقل من شكل إلى آخر”.

وهكذ وبحسب مايقولهلانزا فبعدما نموت تستمر طاقة اللاوعي التي لا ندركهاعلى المستوى الكمي، وهنا قد أشار الى تعدد الأكوان اللانهائي واحتمالية حدوث أي شيء في كون ما.

كما استعان لانزا بمبدأ “الاحتمالية”، الذي وضعه العالم الفيزيائي الألماني وارنرهايزينبيرج، والذي أثبت فيه أن “سرعة وموقع الجسيم يمكن قياسها في الوقت نفسه”، في مقال له على جريدة “هافنجتون بوست” الإنجليزية.

وأوضح مشيرا الى تجربة شقي يونغ عندما قال: “إذا وجد عالم تقفز به الجزيئات في الخارج فإننا نستطيع حساب كل خصائصها، لكننا لا نستطيع.

كما أكد لانزا على أنما نراه هو بالكاد رؤيتناولا يوجد شيء خارج إدراكنا وهي معلومات نخزنها مؤقتا بأجسادنا وستدمر ذاتيا عند النهاية.

وقال خاتما كلامه: كل من الزمان والمكان عبارة عن أدوات لإدراكنا ليقسم كل شيء، وليس هناك موت في عالم من دون الزمان أو المكان، في كون من الأكوان الموازية اللانهائية.

شاهد أيضاً

شاب مصري يسبح من الاردن الى مصر بساق واحدة

استطاع المغامر المصري عمر حجازي 22 عاما قطع مسافة نحو 20 كيلومتر في عرض خليج …