الثلاثاء , أغسطس 11 2020
الرئيسية / أخبار / روسيا تريد انسحابا كاملا للمعارضة من حلب

روسيا تريد انسحابا كاملا للمعارضة من حلب

قالت موسكو، يوم السبت  الموافق  3ديسمبر 2016، إنها مستعدة للقيام بإجراء محادثات مع الولايات المتحدة , وذلك بشأن انسحاب كل مقاتلي فصائل المعارضة السورية من شرقي حلب، حيث يحقق الجيش السوري مدعوما بغطاء جوي روسي,  مع حلفائه تقدماً حقيقيا على الارض , يهدد بتوجيه ضربة ساحقة لفصائل لمعارضة المسلحة.

وفي فترة تزيد قليلاً على أسبوع , قام الجيش مع  فصائل مسلحة متحالفة معه باستعادة الكثير من المناطق الواسعة من الأراضي,  التي كانت خاضعة  فعليا لسيطرة مسلحي المعارضة, في مناطق  شرقي حلب, وذلك في حملة شرسة  قد لا تترك لهؤلاء المسلحين أي خيار آخر إلا , البحث من خلال التفاوض عن طريقة أو ممر آمن للخروج من المدينة.

ومع بقاء عشرات الآلاف من المدنيين,  في المنطقة الخاضعة للمعارضة والتي تتقلص باطراد، فقد قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا,  ستافان دي ميستورا إن شرقي حلب, قد يسقط فعليا في يد الحكومة بنهاية هذا العام، معرباً عن أمله , في أن يتم التوصل إلى “صيغة ما” يمكن من خلالها تجنب “معركة رهيبة”.

ورداً على الاقتراح الروسي , فقد قال مسؤول في جماعة معارضة في حلب, إن قادة المعارضة بالمدينة المنكوبة, قد  تعهَّدوا بمواصلة القتال. كما وأضاف أنهم يقومون بتأييد فتح ممرات للمدنيين , تمكنهم من مغادرة المدينة لكنهم لن يقوموا بتسليمها .

وفعليا , يضع تقدم القوات الحكومية , في حلب الرئيس السوري  بشار الأسد على مشارف أكبر نصر فعلي له , حتى الآن في الحرب,  التي بدأت  منذ خمس سنوات باحتجاجات على حكمه في 2011.

وكان الجيش السوري مدعوما بقوة روسية جوية , بالاضافة الى وحدات مسلحة شيعية من العراق إيران ولبنان –  بتضييق الخناق تدريجيا على شرقي حلب هذا العام بالاضافة الى حصار الأجزاء الشرقية من المدينة قبل أن يشن الجيش هجوما كبيرا في سبتمبر.

شاهد أيضاً

اردوغان: يجب ان يرتدي مدبروا الانقلاب زيا يشبه زي معتقلين غوانتانامو

ألقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمة حماسية, بمناسبة ذكرى الانقلاب الفاشلة أمام عشرات آلاف …