الجمعة , نوفمبر 22 2019
الرئيسية / أخبار / المعارضة السورية تفقد أحياء استراتيجية في حلب..

المعارضة السورية تفقد أحياء استراتيجية في حلب..

في تطور ميداني خسرت  الفصائل المعارضة في مدينة حلب،  اليوم الاثنين, الموافق 28 نوفمبر 2016، سيطرتها , وذلك على كامل الجزء الشمالي , من أحياء حلب الشرقية , وذلك بعد التقدم التي أحرزته قوات النظام , في عدد من الأحياء، وكان من أبرزها حي الصاخور الاستراتيجي، وذلك بحسب  ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

كما وقال رامي عبد الرحمن ,  مدير المرصد: “خسرت الفصائل المعارضة  في حلب , السيطرة على  كامل القسم الشمالي من الأحياء الشرقية في حلب , وذلك  بعد سيطرة قوات النظام على أحياء مثل الصاخور و الحيدرية والشيخ خضر، بالإضافة الى سيطرة المقاتلين الأكراد على حي الشيخ فارس”.

كما قامت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا” بالنقل عن مصدر عسكري قوله أن “وحدات من النظام  السوري قد أحكمت سيطرتها بشكل كامل على حي الصاخور” ذو الأهمية الاستراتيجية،و بذلك  أصبحت الأحياء الشرقية مقسومة إلى شطرين، جنوبي وشمالي .

كما أكد التلفزيون السوري الرسمي  عن قيام الجيش باستعادة  حي الحيدرية.و أدت الحرب الدائرة الى فرار قرابة عشرة آلاف شخص من الأحياء الشرقية في حلب باتجاه المناطق الواقعة تحت سيطرة النظام بالإضافة الى حي الشيخ مقصود , والذي يقع تحت سيطرة الأكراد، وهذا بحسب ما قام المرصد السوري بالإعلان عنه لحقوق الإنسان أمس الأحد.

وتأتي سيطرة قوات النظام السوري,  على عدد من الأحياء  في شرقي مدينة حلب في إطار الهجوم  الذي بدأته في منتصف الشهر الحالي, وذلك لاستعادة الأحياء الشرقية بالإضافة الى تضييق الخناق على الفصائل المعارضة للنظام.

كما وقام المرصد بالإعلان أنه بعد سيطرة قوات النظام السوري , مساء السبت , على مساكن أكبر أحياء شرقي حلب ,هنانو ، تمكنت أمس الأحد من السيطرة على خمس أحياء أخرى هي بعيدين و جبل بدرو والإنذارات وعين التل.

شاهد أيضاً

اردوغان: يجب ان يرتدي مدبروا الانقلاب زيا يشبه زي معتقلين غوانتانامو

ألقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمة حماسية, بمناسبة ذكرى الانقلاب الفاشلة أمام عشرات آلاف …