الثلاثاء , يونيو 25 2019
الرئيسية / أخبار / اردوغان غاضب من الاتحاد الأوروبي …ويهدد….

اردوغان غاضب من الاتحاد الأوروبي …ويهدد….

في تصريح جديد من تصريحات الرئيس اردوغان النارية , اتهم الرئيس التركي الاتحاد الأوروبي بالخيانة، مهدداً بالقيام بفتح حدود تركيا أمام تدفّق مئات الآلاف من المهاجرين الغير شرعيين , واللاجئين إلى القارة الأوروبية، ,وذلك بعد مطالبة البرلمان الأوروبي بتجميد موقت لمفاوضات عضوية تركيا في الاتحاد، منددا بحملة «القمع» التي شنّتها تركيا بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في تموز الماضي.

وقامت المفوضية الأوروبية بالإعلان عن التزامها بتطبيق الاتفاق مع تركيا لوقف الهجرة غير المشروعة، لافتة النظر إلى أن الاتحاد يعوّل على جهاز حرس الحدود الأوروبي لمواجهة أي موجة جديدة. كما اعتبرت ألمانيا أنه «لا نتيجة أبدا لتهديدات الجانبين».

وكانت«المنظمة الدولية للهجرة»  قد أفادت بوصول 171 ألف مهاجر إلى اليونان , وذلك منذ مطلع 2016، في مقابل 740 ألفاً في الفترة عينها من العام السابق. كما وتعهد الاتحاد الأوروبي بمساعدة تركيا مالياً, وذلك لتتمكن من  تحمّل عبء ثلاثة ملايين لاجئ، في مقابل إعفاء الأتراك من تأشيرات الدخول إلى منطقة «شنغن»، وبالإضافة الى فتح فصول جديدة في مفاوضات العضوية. إلا أن أنقرة استجابت لـ65 من 72 شرطاً حدّدها الاتحاد لإلغاء التأشيرات، وبقيت سبعة  شروط تحقيقها  يعد صعبا، خاصة تلك المتعلقة بالخلاف  حول تعريف الإرهاب.

ورأى أردوغان أن صراحته ,  دفعت البرلمان الأوروبي إلى اتخاذ هذا القرار , القاضي  بتجميد مفاوضات عضوية تركيا، كما وخاطب الأوروبيين قائلاً: «لم تتصرّفوا أبداً بصدق تجاه السوريين, لفظ البحر الطفل السوري ايلان ولم تستقبلوه , ولا الطفل عمران، نحن مَن قمنا بإيواء وإطعام 3.5 مليون لاجئ، وأنتم خنتم الوعود التي أطلقتموها». وأضاف قائلا «قامت الأمم المتحدةبمنحنا 550,  مليون دولار. كما وقدّم الاتحاد الأوروبي الوعود, لكنه حتى الآن أرسل نحو سبعمائة مليون، ونحن أنفقنا 15 بليون دولار.

وذكر أردوغان أوروبا أنهم بحاجة اليه , وأنه ان تمادى الاتحاد الأوروبي في اجراءاته ضد تركيا , ستفتح تركيا حدودها أمام اللاجئين ولن تبالي, وعندها سيجتاج المهاجرون أوروبا .

 

 

شاهد أيضاً

اردوغان: يجب ان يرتدي مدبروا الانقلاب زيا يشبه زي معتقلين غوانتانامو

ألقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمة حماسية, بمناسبة ذكرى الانقلاب الفاشلة أمام عشرات آلاف …