الثلاثاء , ديسمبر 11 2018
الرئيسية / منوعات / سيلفي يحطم تمثال الملاك!

سيلفي يحطم تمثال الملاك!

في لشبونة ,قام أحد زائري المتحف الوطني للفنون القديمة  بتدمير تمثالَ رئيس الملائكة ميخائيل، والذي من المعتقد أنه يعود إلى القرن 18.

فقد اقترب الزائر البرازيلي من التمثال بشدة، بينما كان يود التقاط صورة شخصية , على طريقة السيلفي. مما تسبب بوقوع التمثال وتهشمه , في حين طغى الذهول على محبي الفن وحراس المتحف، عندما حدثت الكارثة .

و لم يذكر اسم السائح الذي تسبب بتحطيم التمثال – وحدث الأمر , بينما كان يحاول التقاط صورة له مع تمثال الملاك من أفضل زاوية، فقام بالاقتراب بشكل كبير جداً من التمثال,  فأسقط التمثال و يعتقد أنه يعود في تاريخه إلى القرن 18. وتحطَّم  التمثال مهشما , إلى عدة أجزاء.

والتمثال  يمثل رئيس الملائكة ميخائيل , ,والذي يعتبر قديس ألمانيا، االذي دافع  عن جميع المسيحيين. كما يقال إنه هو الذي قام بمحاربة تمرد لوسيفر، وجماعة الملائكة الذين عصوا الرب, وأصل اسم ميخائيل عبري، ومعناه  “من هو الله؟”، وهو النداء الذي يعتقد أنه  صرخ به أمام إبليس، وأمام الملائكة الذين كانوا يقومون بمحاربة الرب .

ويقول نائب مدير المتحف , خوسيه ألبرتو سيبرا كارفالهو , أن العزاء البسيط لنا جميعا : هو أننا لم نفقد التمثال بشكل لايمكن إصلاحه أو ميؤوس منه. مضيفا , “أن الأجنحة تأثرت وواحد من الذراعين، بالإضافة إلى عباءة التمثال. الأضرار بالغة ، ولكنها قابلة للإصلاح .

وبعد هذه اللحظة الصادمة، فإن هناك ترجيحات قوية لظهور تمثال رئيس الملائكة , ميخائيل, مجددا ,  قريباً في  لشبونة , وتحديدا , في المتحف الوطني للفنون القديمة , و يقوم فريق الترميم في الوقت الحالي، بدراسة القطع المحطمة، للعمل على إعادتها إلى وضعها مرة أخرى.

 

شاهد أيضاً

شاب مصري يسبح من الاردن الى مصر بساق واحدة

استطاع المغامر المصري عمر حجازي 22 عاما قطع مسافة نحو 20 كيلومتر في عرض خليج …