الثلاثاء , سبتمبر 22 2020
الرئيسية / منوعات / غجر الروما …لايملكون حتى الحق في إقامة الجنائز ..

غجر الروما …لايملكون حتى الحق في إقامة الجنائز ..

غابي, سيدة رومانية , و أمٌّ لثلاثةِ أطفال، تعيشُ في قريةِ ستوينيشتي والتي تقع في جنوبِ رومانيا.لكنْ للأسف لا وجودَ رسمي لهذهِ الشابةِ الغجريةِ,  ولا لأطفالِها , في نظرِ القانون الروماني ،وذلك لأنهم لا يملكونَ أوراقاً ثبوتية.

فبحسب احصاءات الحكومة الرومانية ، فإنَّ قرابة مئةٍ وستينَ ألفَ رومانيٍّ، أي ما يقاربُ فعليا نسبة واحد في المائةِ من عددِ السكان في رومانيا ، لا يملكونَ أوراقاً ثبوتية. بل إن عشرةُ آلافٍ منهم , يفتقرونَ حتى إلى الشهاداتِ الأساسية مثل شهادات الميلاد.

ويتسبَّبُ هذا الوضعُ الغير قانوني بعواقبَ كارثية عديدة , بالنسبةِ لهؤلاءِ الأشخاص، وأكثريتهم  من غجرِ الروما، إذ لا يمكنُهم أن يحصلوا على وظائف , ولا أن يقوموا بتلقّي أي نوع من المساعداتٍ الاجتماعية أو حتى  السفرُ إلى الخارج. بل إنهم  أحيانا لا يملكونَ  حتى  الحقَّ حتّى في أن تقامَ لهُم جَنائز ..

غيرَ أنَّ  أزمة السكنَ تحديدا هي المشكلةُ الرئيسيةُ,  بالنسبةِ لمجتمع غجرِ الروما في رومانيا، والتي تعتبر ثاني أفقرِ دولِ الاتحادِ الأوروبي؛ إذ يعيشُ معظمُ أفرادِ المجتمع الروماني , في الفقرِ والضنك, وسطَ  ظروفٍ غيرِ مواتية وغير صُحِّيَةٍ ومن دونِ امتلاكِ أي  سنداتِ مُلكيَّة.

ومن جهتهم ,يرى المسؤولونَ الرومانيون في وزارةِ الداخليةِ , أن المشكلةَ  الحالية تكمنُ في عدم مبالاةِ هذا المجتمعِ الأمي و الفقيرِ إزاءَ هذه الإجراءاتِ الإداريّة، مؤكدينَ أنهم قاموا بتنظيم حملاتٍ إعلاميةً عدة لتوعِيَتِهم.

وفي جنوبي البلاد , وتحديدا في إحدى ضواحي مدينةِ سلاتينا ، بدأتْ صيحاتُ الغضب تتعالى، إذ لا يزالُ مئات من الناسِ ينتظرونَ الوثائقَ التي تثبت امتلاكهم لمنازلِهم التي بُنِيَتْ قبل 15عاماً، الأمر الذي يحولُ دونَ حيازتِهم بطاقاتِ هُوِيَّةٍ دائِمة.

وفي هذا العام , تبنتِ الحكومةُ مرسوماً,  للحدِّ من  كل الأعباءِ الإداريةِ لأولئك الذين  لا يملكونَ وثائَقَ ثبوتية، الأمر الذي من شأنِه أن يشكِّلَ خطوةً أولى تعمل على تحسينِ الظروفِ المعيشيةِ لغجرِ الروما.

 

شاهد أيضاً

شاب مصري يسبح من الاردن الى مصر بساق واحدة

استطاع المغامر المصري عمر حجازي 22 عاما قطع مسافة نحو 20 كيلومتر في عرض خليج …