الثلاثاء , أكتوبر 20 2020
الرئيسية / أخبار / هل تسبب مدير الاف بي اي بخسارة كلينتون؟

هل تسبب مدير الاف بي اي بخسارة كلينتون؟

لامت  هيلاري كلينتون , المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأمريكية, جيمس كومي , مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آي) في خسارتها لانتخابات الرئاسة الأمريكية..

وقالت كلينتون إن “الإعلان الذي قام به  جيمس كومي عن إعادة التحقيق في استخدام كلينتون لبريديها الخاص عندما كانت وزيرة للخارجية, قبل أيام  فقط من الانتخابات,  كان له ضرر كبير سياسي على حملتها الانتخابية.”.

وجاءت هذه التصريحات من كلينتون خلال حديث هاتفي  لها مع واحد من كبار ممولي حملتها الانتخابية, تم تسريبه إلى وسائل الإعلام.

وما زال العديد من الأمريكيين ,  يتظاهرون منددين بفوز دونالد ترامب بمنصب الرئاسة الأمريكية. كما جاب نحو ألفي متظاهر أمريكي , شوارع  مدينة نيويورك , مرددين هتافات من طراز , ليس رئيسي”.

وأظهر ترامب بعد ظهور نتائج الانتخابات بعض التراجع في مواقفه الحادة السابقة، إذ أعلن أنه لن يقوم بإلغاء نظام (أوباما كير) للرعاية الصحية كلياً,  إنما سيقوم بدراسة عدم إلغاء مادتين على الأقل في قانون الرعاية الصحية.

ورداً على سؤال كانت ” وول ستريت جورنال” قد وجهتها له, إن كان ترامب سيقوم بالوفاء بوعده ويفتح تحقيقا جديدا بأمر البريد الخاص بهيلاري كلينتون في مايتعلق  باستخدامها بريدها الخاص، رد ترامب إنه سيقوم بالتركيز على  الوظائف وقانون الرعاية الصحية والإصلاح الضريبي.

ومن المقرر أن يقوم الرئيس بتأدية اليمين الدستورية في العشرين من يناير خلفاً للرئيس باراك أوباما.

ومنذ فوز ترامب , لم تعد كلينتون،و التي شغلت سابقا منصب وزيرة الخارجية , في الفترة الممتدة من عام 2009 إلى 2013، تكثر من الظهور علنا.

وقالت كلينتون ” أن هناك الكثير من الأسباب التي أدت إلى أن نخسر الانتخابات بهذه الطريقة”.

وأضافت قائلة “أن شكوك كومي كانت بأكملها لا أساس لها من الصحة، وقد أعلن فيما بعد أنه لم يجد شيئاً لإدانتي، إلا أن الضرر كان قد وقع و كان له أثر سلبي على نتائج الانتخابات.

شاهد أيضاً

اردوغان: يجب ان يرتدي مدبروا الانقلاب زيا يشبه زي معتقلين غوانتانامو

ألقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمة حماسية, بمناسبة ذكرى الانقلاب الفاشلة أمام عشرات آلاف …